الرئيسية » الأخبار » أخبار جيش التحرير الفلسطيني » بيـان رئاسة هيئـة أركان جيش الـتَّحرير الفلسطينيّ بمناسبة الذِّكرى الخمسين للحركة التَّصحيحيَّة المجيدة

بيـان رئاسة هيئـة أركان جيش الـتَّحرير الفلسطينيّ بمناسبة الذِّكرى الخمسين للحركة التَّصحيحيَّة المجيدة

نحتفلُ في السَّادسَ عشرَ من تشرينَ الثّاني بذكرى قوميَّةٍ خالدةٍ هي الذِّكرى الخمسونَ لقيامِ الحركةِ التَّصحيحيَّةِ المجيدةِ التي قادَها القائدُ المؤسِّسُ حــافــظ الأســـد .

إنَّ الحركةَ التَّصحيحيَّةَ المباركةَ عنوانُ صفحةٍ من صفحاتِ المجدِ في تاريخِ أُمَّتِنا العربيَّةِ الحديثِ، التي حَقَّقَتْ بهذهِ الثَّورةِ انطلاقةً جديدةً نحوَ مستقبلِ التَّقدُّمِ والازدهارِ الذي تُظَلِّلُهُ رايةُ العِزَّةِ والكرامةِ والكبرياءِ، فقد كانت هذهِ الحركةُ المجيدةُ

بقيادةِ القائدِ المؤسِّسِ حــافــظ الأســـد حركةً جماهيريَّةً تلتزمُ مبادئَ حزبِنا العظيمِ حزبِ البعثِ العربيِّ الاشتراكيِّ، وتُصَحِّحُ مسارَهُ النِّضاليَّ بإعادتهِ إلى قواعدهِ، فانتصرَتْ ثورةُ التَّصحيحِ لأنَّها ثورةُ الشَّعبِ ومن أجلهِ، وكان أعظمُ إنجازاتِها حربَ تشرينَ التَّحريريَّةَ المجيدةَ التي ما زالت حتّى يومِنا هذا مصدرَ فخرِ واعتزازِ أُمَّتِنا العربيَّةِ وشرفاءِ وأحرارِ العالم.

لقد أصبحت سوريةُ الكرامةُ بعد الحركةِ التَّصحيحيَّةِ قِبْلَةَ التَّضامُنِ العربيِّ الفاعلِ والعملِ العربيِّ المُشْـتَرَكِ، وواسطةَ عِقْدِ العربِ، وقلعةَ صمودِهم المدافعةَ عن قضاياهم وحقوقهم، وفي مُقَدَّمَتِها قضيَّتُنا الفلسطينيَّةُ العادلةُ، فنالَ نضالُ شعبِنا العربيِّ الفلسطينيِّ وجيشِنا الوطنيِّ جيشِ التَّحريرِ الفلسطينيِّ كلَّ الدَّعمِ والمساندةِ لتحقيقِ أهدافِنا المنشودةِ في التَّحريرِ والعودةِ، وإقامةِ الدَّولةِ الفلسطينيَّةِ المستقلَّةِ وعاصمتُها القدس. وقد تَرَسَّخَ هذا النَّهجُ القوميُّ المُشَرِّفُ في ظلِّ رايةِ

القائدِ الأملِ السَّيِّد الرَّئيس ال‍مفدَّى بـشـــار حـافـــظ الأســــد ، وتَعَمَّقَ خندقُ التَّلاحُمِ النِّضاليِّ الذي يَجْمَعُنَا مع الجيشِ العربيِّ السُّوريِّ الباسلِ المُعَمَّدُ بالدَّمِ الطّاهرِ، وبوحدةِ السِّلاحِ والمصير.

إنَّنا في جيشِ التَّحريرِ الفلسطينيِّ، وانطلاقاً من دفاعِنا عن قضيَّةِ شعبِنا، وصَوْنِ حقوقهِ، وحمايةِ كفاحهِ ونضالهِ، نرفضُ رفضاً قاطعاً أيَّ خطوةٍ تطبيعيَّةٍ ونَعْتَبِرُها خيانةً للحقِّ والعدلِ، وعرقلةً للسَّلامِ الحقيقيِّ المبنيِّ على استعادةِ الحقوقِ؛ داعينَ كلَّ القوى والفصائلِ الفلسطينيَّةِ إلى وحدةِ الصَّفِّ والموقفِ، ونَبْذِ الفُرْقَةِ والتَّشرذُمِ، وإلى التَّمَسُّكِ بكلِّ أسبابِ صمودِ شعبِنا، وتعزيزِ مكامنِ قوَّتهِ وعنفوانهِ، مُجَدِّدِينَ ثقتَنا بأنَّ نهجَ المقاومةِ المشرِّفِ الذي يقودهُ

أملُ الأُمَّةِ السَّيِّد الرَّئيس ال‍مفدَّى بـشـــار حـافـــظ الأســــد هو الضَّمانَةُ لتحريرِ أرضِنا المُغْتَصَبَةِ في فلسطينَ والجولانِ، وطَرْدِ الإرهابِ الغاصبِ منها، مُؤَكِّدِينَ استعدادَنا الدَّائمَ لبذلِ الغالي والنَّفيسِ في سبيلِ أداءِ هذا الواجبِ الوطنيِّ والقوميّ.

 

الـمجد والـخلود للشُّهداء الأبرار، والشِّفاء العاجل لجرحانا الأبطال، والحرِّيَّـة لأسرانا البواسل

** وإنَّنــــــــــــا لعائــــــــــــدون **

رئاسة هيئة أركان جيش التَّحرير الفلسطينيّ

x

‎قد يُعجبك أيضاً

التقرير الصحفي 30-11-2020

رئاسة  هيئة  أركان جيش التحرير الفلسطيني إدارة التوجيه المعنوي والسياسي الاثنين  30 /11/2020 المحتويات الاحتلال ...

بيان رئاسة هيئة أركان جيش التحرير الفلسطيني في الذِّكرى الثالثة والسبعين لصدور قرار تقسيم فلسطين

نُـحْـيِــي مع جمـاهيـرِ أمَّتِـنا العربيَّـةِ وجـمـاهيـرِ شعبِنا العربـيِّ الفلسطينـيِّ في /29/ من شهر تشريـنَ الثّانـي ...

التقرير الصحفي 28-11-2020

رئاسة  هيئة  أركان جيش التحرير الفلسطيني إدارة التوجيه المعنوي والسياسي السبت 28 /11/2020 المحتويات الاحتلال ...