أخبار عاجلة
الرئيسية » الأخبار » أخبار جيش التحرير الفلسطيني » بيان رئاسة هيئة أركان جيش التَّحرير الفلسطينيّ حول إعلان الإمارات العربيَّة المتَّحدة الاتِّفاق على علاقات ثنائيَّة مع الكيان الصِّهيونيّ

بيان رئاسة هيئة أركان جيش التَّحرير الفلسطينيّ حول إعلان الإمارات العربيَّة المتَّحدة الاتِّفاق على علاقات ثنائيَّة مع الكيان الصِّهيونيّ

أعلنتِ الإماراتُ العربيَّةُ الـمتَّحـدةُ الاتِّفاقَ مع الكيانِ الصهيونـيِّ على إقامةِ علاقاتٍ ثنائيَّةٍ بـمبـاركةٍ صهيونيَّةٍ-أمريكيَّةٍ،
في ضربةٍ شديدةِ القسوةِ ل‍حقوقِ شعبِنا العربـيِّ الفلسطينـيِّ ونضالِـهِ لتحريرِ أرضِهِ ومقدَّساتِـه.

إنَّ هذهِ ال‍خطوةَ التَّطبيعيَّةَ الـمشـينةَ تأتـي في سياقِ ال‍جريـمـةِ الـمسـمّاةِ “صفقة القرن”، وهي تَـجاهُـلٌ واستهتارٌ بشكلِ ومضمونِ القضيَّةِ الفلسطينيَّةِ، وخيانةٌ لتضحياتِ أبناءِ أمَّتِنا العربيَّةِ، وشعبِنا العربـيِّ الفلسطينـيِّ، ودماءِ شهدائِنا وجَرحانا، ومعاناةِ أَسرانا، وهي خدمةٌ م‍جّانـيَّـةٌ للكيانِ الصِّهيونـيِّ ال‍مجرمِ الذي تَسابَـقَ قادتُـهُ مع إدارةِ “ترامب” الأمريكيَّةِ ال‍متصهينةِ للتَّـرحيبِ بـهذا الإعلانِ، واعتبارِهِ -زُوراً وبُـهتانـاً- انتصاراً لقُوى السَّلامِ في ال‍منطقةِ؛ مُتَناسِـيـنَ أنَّ السَّلامَ غيـرَ القائمِ على العدلِ هو استسلامٌ فاضحٌ، وأنَّ شعبَنا العربـيَّ الفلسطينـيَّ تزدادُ معاناتُـهُ، ويزدادُ القهرُ والظُّلمُ الذي يتعرَّضُ لـه مع كلِّ خطوةٍ تطبيعيَّةٍ، وتزدادُ مأساتُـهُ عمقاً وألـمـاً مع كلِّ اتفاقيَّةٍ مع الكيانِ الصِّهيونـيِّ من “كامب ديڤيد” إلى “أوسلو” و”وادي عربة”، ولم تُفلِحْ كلُّ الاتِّفاقـيّاتِ السّابقةِ في تـخفيـفِ حِدَّةِ ال‍خُبثِ والعنصريَّـةِ والسِّياسةِ التَّوسُّعيَّةِ التـي تـحكمُ الكيانَ الصِّهيونـيَّ، ولن تكونَ العلاقاتُ الإماراتيَّةُ-الصِّهيونيَّةُ إلّا ضياعاً لسيادةِ وكرامةِ الإماراتِ، وفي الوقتِ نفسِـهِ فرصةً للكيانِ الصِّهيونـيِّ لاستغلالِ حالةِ الضَّعفِ والتَّشرذُمِ في صفوفِ أمَّتِنا العربيَّةِ، والقيامِ ب‍خطواتٍ تصعيديَّةٍ م‍جرِمَةٍ كما جرتِ العادة.

إنَّنا في جيـشِ التَّحريرِ الفلسطينـيِّ، ومعَنا جـماهيـرُ شعبِنا العربـيِّ الفلسطينـيِّ، ندينُ بشدَّةٍ بدءَ العلاقاتِ ال‍مُعلَـنةِ بيـنَ الإماراتِ العربيَّةِ ال‍متَّحدةِ والكيانِ الصِّهيونـيِّ الغاشمِ؛ معتبـرِيـنَ أنَّ التَّطبيعَ ب‍جميعِ أشكالِـهِ مع هذا الكيانِ خيانةٌ، وهو مكافأةٌ
لقادتِـهِ ال‍مجرميـنَ -وعلى رأسِـهِم الإرهابـيُّ “نتنياهو”- على جرائمِـهِم بـحـقِّ شعبِنا وأمَّتِنا، مؤكِّدِينَ ثقتَنا بأنَّ ال‍مقاومةَ هي السَّبيلُ الوحيدُ لاستعادةِ حقوقِنا ال‍مقدَّسةِ وت‍حريرِ أرضِنا.

إنَّنا في هذهِ ال‍مرحلةِ نؤكِّدُ إصرارَنا على ت‍حقيقِ أهدافِ شعبِنا العربـيِّ الفلسطينـيِّ ال‍مشروعةِ، ووقوفَنا في وجهِ كلِّ ما ي‍مكنُ أن يؤثِّرَ على جوهرِ قضيَّتِنا، وي‍منعَ عودةَ ال‍حقِّ إلى أصحابِـهِ، والأرضَ إلى أهلِها؛ داعيـنَ إلى دعمِ نضالِ شعبِنا ومقاومتِـهِ ووحدتِـهِ، وإلى رفضِ كلِّ أشكالِ التَّطبيعِ والتَّنسيقِ الأمنـيِّ ال‍مُذِلِّ، ومواجهةِ ما تُسمّى “صفقة القرن”، ب‍ما تُ‍مَثِّلُهُ من عدوانٍ سافرٍ على شعبِنا العربـيِّ الفلسطينـيِّ وحقوقِـهِ، وعلى أمَّتِنا العربيَّةِ ال‍مجيدةِ، م‍جدِّدينَ ت‍مسُّكَنا ب‍جميعِ حقوقِنا، وبن‍هجِ ال‍مقاومةِ خلفَ رايةِ أملِ الأمَّة السـيد الرئيـس ال‍مفـدى بشـــار حافـــظ الأســـد
طريقاً ون‍هجاً لتحريرِ أرضِنا، واستعادةِ حقوقِنا ومقدَّساتِنا، مؤكِّدينَ استعدادَنا الدّائ‍مَ لبذلِ الغال‍ي والنَّفيسِ في سبيلِ أداءِ الواجبِ الوطن‍يِّ والقوميِّ، ودفاعاً عن خياراتِنا بالسَّيـرِ في طريقِ ال‍مقاومةِ حتّ‍ى ت‍حريرِ ج‍ميعِ الأراضي ال‍محتلَّةِ في فلسطيـنَ وال‍جولانِ، واستعادةِ مقدَّساتِنا، مؤكِّدينَ أنَّ ن‍هجَ ال‍مقاومةِ الذي يقودُهُ أملُ الأمَّة السـيد الرئيـس ال‍مفـدى بشـــار حافـــظ الأســـد سينتصرُ على هذهِ ال‍مؤامرةِ كما انتصرَ على ما سبقَها بالتَّصميمِ والتَّعاونِ مع ال‍حلفاءِ والأصدقاءِ الشُّرفاءِ، والأشقّاءِ الصّادقيـنَ في توجُّهاتِـهِم ودعمِـهِم لوحدةِ ومنعةِ سوريةَ الإباءِ، داعيـنَ شعبَنا العربـيَّ الفلسطينـيَّ إلى الوحدةِ قولًا وعملًا لإفشالِ ما تُسمّى “صفقة العصر” الت‍ي تسعى إدارةُ “ترامب” لتمريرِها ت‍حتَ غطاءِ جرائِـمِـها ضدَّ سوريةَ الصُّمودِ، مستغلَّةً ال‍حالةَ العربيَّةَ والفلسطينيَّةَ الت‍ي يُؤلِ‍مُنا فيها حالةُ الضَّعفِ والتَّ‍راخي في الدِّفاعِ عن حقوقِ الأمَّةِ ومستقبلِها، مؤكِّدينَ أنَّ ال‍مقاومةَ هي سبيلُنا لتحقيقِ أهدافِنا ال‍منشودةِ في التَّحريرِ والعودةِ، وإقامةِ الدَّولةِ الفلسطينيَّةِ ال‍مستقلَّةِ، وعاصمَتُـها القدس.

ال‍مجد والخلود للشُّهداء الأبرار، وال‍خزي والعار للخونة وال‍مُطَـبِّـعِـيـن

** وإنَّـنــــــــــــا لعائــــــــــــدون **

رئاسة هيئة أركان جيش الـتَّحرير الفلسطينيّ

x

‎قد يُعجبك أيضاً

التقرير الصحفي 25-10-2020

رئاسة  هيئة  أركان جيش التحرير الفلسطيني إدارة التوجيه المعنوي والسياسي الاحد  25 /10/2020 المحتويات عدوان ...

التقرير الصحفي 24-10-2020

رئاسة  هيئة  أركان جيش التحرير الفلسطيني إدارة التوجيه المعنوي والسياسي السبت  24 /10/2020 المحتويات ممثلاً ...

التقرير الصحفي 22-10-2020

رئاسة  هيئة  أركان جيش التحرير الفلسطيني إدارة التوجيه المعنوي والسياسي الخميس  22 /10/2020 المحتويات الرئيس ...