الرئيسية » الأخبار » أخبار جيش التحرير الفلسطيني » السيد الرئيس بشار الأسد يتلقى برقية تهنئة من السيد اللواء محمد طارق الخضراء بمناسبة الذِّكرى الـخامسة والسبعيـن لتأسيس الـجيش العربي السوري

السيد الرئيس بشار الأسد يتلقى برقية تهنئة من السيد اللواء محمد طارق الخضراء بمناسبة الذِّكرى الـخامسة والسبعيـن لتأسيس الـجيش العربي السوري

السَّـيِّد الرَّئيس الفريق بشار الأسد

رئيس ال‍جمهوريَّة العربيَّة السُّوريَّـة

الأمي‍ن العامّ ل‍حزب البعث العربيّ الاشت‍راكيّ

القائد العامّ لل‍جيش والقوّات ال‍مسلّ‍حة

 

يسعدني ويشرِّفنـي أن أتقدَّم لسيادتكم، ولسورية الإباء، جيشاً وقيادةً وشعباً، بأسمى معاني الفخر والاعتـزاز بمناسبة الذِّكرى الـخامسة والسبعيـن لتأسيس الـجيش العربي السوري الأبي.

سـيدي الـقـائـد الأمـل:

إنَّ قَدَرَ سوريةَ الكرامةِ أن تكونَ قلعةَ العروبةِ، وقلبَـها النّابض، والرّائدة فـي الدِّفاع عن حقوقِها وتاريخِها، وحاضرِها ومستقبلِها، وقَدَرَ الـجيـشِ العربيِّ السُّوريِّ الباسلِ أن يكونَ منذُ تأسيسه –وما يزال– العِمادَ في بناء الوطن، والسِّياجَ ال‍مدافِـعَ عن شرفِ وكرامةِ أبنائِهِ، والقاعدةَ الصُّلبةَ التـي يرتكزُ عليـها كلُّ بناءٍ شامخٍ حضاريٍّ وإنسانيٍّ وقومـيٍّ ووطنـيٍّ فـي ساحاتِ الوطنِ كافَّةً، ولهذا فإنَّ السِّـجِلَّ ال‍مشرِّفَ الزّاخرَ بال‍مجدِ والعطاءِ للـجـيشِ العربيِّ السُّوريِّ الأبـيِّ هو تاريخٌ حافلٌ بال‍معاركِ البطوليَّةِ فـي مواجهةِ ال‍مشروعِ الاستعماريِّ الصِّهيونـيِّ، وأتباعهِ وأعوانهِ وأذنابهِ، ما جعلَ هذا الـجيـشَ الباسلَ هدفاً للمؤامراتِ والدَّسائسِ الدَّنيئةِ التـي فشلَتْ فـي النَّيلِ من مكانتهِ وقدرتهِ علـى ال‍مواجهةِ والتَّجدُّدِ والعطاءِ فـي الظُّروفِ ال‍مختلفةِ، فبقيَ مصدرَ ثقةِ جـمـاهيـرِ أمَّتِنا العربيَّةِ جمعاءَ، ومصدرَ فخرِها واعتـزازِها وكبريائِـها.

سـيدي الرئيس ال‍مفدى:

إنَّنا فـي جيـشِ التَّحريرِ الفلسطينـيِّ نُـجَـدِّدُ العهدَ أن نبقى الـجنـدَ الأوفياءَ لفلسطيـنَ والعروبةِ، ولسوريةَ الكرامةِ، أوفياءَ ل‍مبادِئِنا، مدافعيـنَ عن حقوقِ وكرامةِ أمَّتِنا، ثابتيـنَ فـي خندقِ ال‍مقاومةِ جنباً إلى جنبٍ مع أشقّاءِ الدَّمِ والـمصيـرِ، رجالِ الـجيـشِ العربيِّ السُّوريِّ البواسلِ؛ مؤكِّدينَ فخرَنا واعتـزازَنا بمشاركتِنا الفاعلةِ ال‍مستمرَّةِ فـي مواجهةِ قوى الظُّلمِ والعدوانِ والإرهابِ مهما غلتِ التَّضـحـياتُ، وواثقيـنَ بأنَّ النَّصرَ سيكونُ حليفَنا بإرادةِ وقوَّةِ الـحـقِّ، وثباتِ وصمودِ شعبِنا العربيِّ السُّوريِّ الأبيِّ، وتضـحـياتِ وبطولاتِ جيشِنا العربيِّ السُّوريِّ ال‍مقاوِمِ، وبحكمتِكُم، وشـجاعتِكُم، وقيادتِكُم التّاريخيَّةِ لسفينةِ الوطنِ نحوَ بـرِّ الأمان.

سـيدي الـقـائـد الأمـل:

اسمحوا لـ‍ي فـي هذهِ الـمناسـبةِ الوطنيَّةِ والقوميَّةِ الغاليةِ أن أرفعَ لسيادتِكُم باس‍مي شـخصيَّـاً، وباسمِ ضبّاطِ وصفِّ ضبّاطِ وجنودِ جيـشِ التَّح‍ريرِ الفلسطين‍يّ، ومنتسبيهِ كافَّةً، أسمى مشاعرِ الفخرِ والاعتـزازِ بما يقدِّمُـهُ أبطالُنا فـي الـجيـشِ العربـيِّ السُّوريِّ مع أبطالِ جيشِ التَّحريرِ الفلسطينـيِّ ال‍مخلصِ الوفـيِّ من رجولةٍ وشموخٍ وعطاءٍ لتطهيـرِ كلِّ شبـرٍ من أرضِ سوريةَ العروبةِ دنَّـسَـهُ الإرهابُ ال‍مجرمُ؛ مجدِّدينَ ثقتَنا بتحقيقِ النَّصرِ الكاملِ ال‍مُؤَزَّرِ الذي يسيـرُ بنا جميعاً نحوَ تطهيـرِ سوريةَ العزيزةِ كاملةَ، ونحوَ تحريرِ فلسطيـنَ الـجريحـةِ من الغاصبيـنَ الصَّهاينةِ، واستعادةِ مقدَّساتِنا السَّليبةِ كاملةً؛ داعيـنَ اللـهَ عزَّ وجـلَّ أن يحفظَكُم قائداً أملًا ورمزاً لعزَّةِ أمَّتِنا العربيَّةِ ال‍مجيدةِ، وأن يسدِّدَ خطاكُم نحوَ مزيدٍ من الانتصاراتِ، وحتّـى استكمالِ مسيـرةِ التَّقدُّمِ والازدهارِ ال‍مُتَوَّجِ بالكرامةِ والكبـرياءِ والنَّصر.

 

الـمجدُ والـخلودُ للشُّهداءِ الأبرار

** كلُّ عامٍ وأنتم بألفِ خي‍رٍ **

الـــــلِّـــــــواء / محــمَّـــــد طـــــــارق ال‍خـــضـــــراء

رئيس هيئة أركان جيش التَّحرير الفلسطينـيّ

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

التقرير الصحفي 28-7-2020

رئاسة  هيئة  أركان جيش التحرير الفلسطيني إدارة التوجيه المعنوي والسياسي الثلاثاء   28/7/2020 المحتويات حركة نزوح ...

التقرير الصحفي 27-7-2020

رئاسة  هيئة  أركان جيش التحرير الفلسطيني إدارة التوجيه المعنوي والسياسي الاثنين   27/7/2020 المحتويات استشهاد 8 ...

التقرير الصحفي 26-7-2020

رئاسة  هيئة  أركان جيش التحرير الفلسطيني إدارة التوجيه المعنوي والسياسي الاحد   26/7/2020 المحتويات مرتزقة الاحتلال ...