أخبار عاجلة

التقرير الصحفي 7-10-2020

رئاسة  هيئة  أركان جيش التحرير الفلسطيني

إدارة التوجيه المعنوي والسياسي

الاربعاء  7 /10/2020

المحتويات

  1. برعاية السيد الرئيس الفريق بشار الأسد.. تخريج دفعة جديدة من طلاب الكلية الحربية
  2. قواتنا المسلحة تحتفل بالذكرى السابعة والأربعين لحرب تشرين التحريرية
  3. استشهاد 17 مدنياً وإصابة العشرات بانفجار شاحنة مفخخة في مدينة الباب بريف حلب
  4. دمشق تقرر إعادة المهجرين الفلسطينيين إلى مخيم اليرموك
  5. الكرملين: لدينا معلومات تؤكد نقل تركيا إرهابيين إلى ناغورني قره باغ
  6. سرايا القدس تهدد اسرائيل:المعركة المقبلة ستكون المنشآت الحساسة بدائرة استهدافنا
  7. دبابات اسرائيلية تخرق السياح التقني بلبنان


برعاية السيد الرئيس الفريق بشار الأسد.. تخريج دفعة جديدة من طلاب الكلية الحربية

برعاية السيد الرئيس الفريق بشار الأسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة وبمناسبة الذكرى السابعة والأربعين لحرب تشرين التحريرية احتفل اليوم بتخريج دفعة جديدة من طلاب الكلية الحربية وناب عن السيد الرئيس في رعاية هذا الاحتفال العماد علي عبد الله أيوب نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع وكان في استقباله على المدخل الرئيسي للكلية الحربية اللواء مدير الكلية وعدد من كبار ضباط القيادة العامة.

ثم استعرض العماد أيوب حرس الشرف وتابع من عربة مكشوفة مع مدير الكلية استعراض دورات الطلاب المتخرجين والدورات المشاركة في العرض العسكري.

وبدأ الاحتفال بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً وإكباراً لأرواح شهدائنا الأبرار وعزفت موسيقى الجيش النشيد الوطني للجمهورية العربية السورية ثم استأذن قائد العرض ببدء العرض العسكري وبعد مرور المجموعات المشاركة في العرض من أمام المنصة الرئيسة ألقى مدير الكلية الحربية كلمة أكد فيها أن العلم لا يتوقف عند حد معين لذا يجب مواكبة كل جديد في مجالات العلوم المتنوعة لافتاً إلى أن المتخرجين أثبتوا قدرتهم على الفهم والاستيعاب وتحمل الصعاب الأمر الذي تجلى في النتائج المشرفة التي حصلوا عليها.

وألقى العماد أيوب ممثل راعي الاحتفال كلمة نقل فيها للمتخرجين تهنئة السيد الرئيس الفريق بشار الأسد وتمنياته القلبية لهم بالتوفيق والنجاح في أداء المهام المقدسة التي تنتظرهم إلى جانب رفاقهم الأشاوس وهم يقتحمون ساحات الوغى ويفتدون الوطن بالمهج والأرواح.

وأكد العماد أيوب أننا في سورية شعباً وجيشاً وقيادة احترفنا النصر وطوعنا المجد واتخذنا العلياء مسكنا فلا نهون مهما ازدادت الصعاب ولا نتراجع مهما اشتدت المحن ولا نساوم على حقنا المشروع بل ننتزعه انتزاعاً من غاصبيه.

وتوجه العماد أيوب في ختام كلمته بالشكر إلى قيادة الكلية الحربية وجميع المدربين والعاملين فيها على الجهود التي بذلوها في تأهيل الطلاب وإعدادهم ليكونوا خير خلف لخير سلف.

سانا

قواتنا المسلحة تحتفل بالذكرى السابعة والأربعين لحرب تشرين التحريرية

أحيت قواتنا المسلحة الباسلة بمختلف صنوفها اليوم الذكرى السابعة والأربعين لحرب تشرين التحريرية التي شكلت مأثرة عربية خالدة وصفحة مشرقة في تاريخ العرب الحديث بالنجاحات الجغرافية والعسكرية والمكاسب السياسية والمعنوية التي حققتها والتحولات الكبرى التي أحدثتها في طرائق التفكير حيث أحيت الأمل في النفوس وأعادت الكرامة الوطنية وحطمت جدار اليأس الذي كان قائماً بعد حرب حزيران 1967م.

وشدد القادة في كلماتهم على أن إرادة الصمود التي انتصرت في تشرين التحرير تتجدد اليوم في حرب تطهير سورية من الإرهاب وعاهد القادة شعبنا الوفي على أن روح تشرين ومعانيها ودلالاتها ستبقى شعلة متقدة تنير لنا الطريق وتذكي إرادة النصر.

وأقيمت بهذه المناسبة العروض العسكرية في التشكيلات والمنشآت العسكرية حيث أظهرت المستوى العالي من الاستعداد والجاهزية واللياقة التي يتمتع بها مقاتلونا البواسل.

كما قام قادة المناطق العسكرية بزيارة مثاوي الشهداء ووضعوا أكاليل من الزهر باسم السيد الرئيس الفريق بشار الأسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة على النصب التذكارية وقرؤوا الفاتحة على أرواح الشهداء الطاهرة وأدوا التحية الرسمية وزاروا الجرحى في المشافي العسكرية وهنؤوهم بهذه المناسبة الغالية وتمنوا لهم الشفاء العاجل.

سانا

استشهاد 17 مدنياً وإصابة العشرات بانفجار شاحنة مفخخة في مدينة الباب بريف حلب

استشهد 17 مدنياً وأصيب أكثر من 40 آخرين بجروح جراء انفجار شاحنة مفخخة في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي التي تنتشر فيها مجموعات إرهابية مدعومة من قوات الاحتلال التركي.

وأفادت مصادر محلية لـ سانا بأن سيارة نقل بضائع كبيرة (كميون) انفجرت بعد ظهر اليوم وسط مدينة الباب ما أدى إلى استشهاد 17 مدنياً وإصابة 47 آخرين على الأقل ووقوع دمار كبير في مكان الانفجار والمباني المجاورة واحتراق عدد من السيارات.

وأشارت المصادر إلى أن معظم الإصابات جراء الانفجار الذي وقع في ساعة الذروة خطيرة ما يرجح ارتفاع عدد الشهداء لافتة إلى أن مشافي مدينة الباب تزدحم بالجرحى وسط دعوات للتبرع بالدم.

سانا

دمشق تقرر إعادة المهجرين الفلسطينيين إلى مخيم اليرموك

قررت السلطات السورية إعادة المهجرين الفلسطينيين من مخيم اليرموك إلى بيوتهم، وذلك بعد سنوات من تهجيرهم منها على يد التنظيمات المسلحة.

وأعلن أنور رجا، المسؤول الاعلامي في “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة”، أنه “تقرر بدء عودة المهجرين من مخيم اليرموك”.

وأضاف: “تقرر من قبل الجهات السورية المختصة بدء الاجراءات العملية لدخول المهجرين الفلسطينيين إلى بيوتهم التي شردوا منها في مخيم اليرموك، بفعل العصابات الإرهابية”، أبرزها تنظيمي “داعش” والنصرة”.

وأكدت سوريا سابقاً عزمها إعادة جميع سكان مخيم اليرموك اليه.

وقال نائب وزير الخارجية السوري فيصل مقداد “أبلغنا قراراً سورياً رسمياً بعودة أهالي اليرموك”، مضيفاً أن مخيم اليرموك أصيب بأضرار بالغة وأجزاء منه مدمرة بالكامل والعودة ستتم عبر خطوات منظمة.

الميادين

الكرملين: لدينا معلومات تؤكد نقل تركيا إرهابيين إلى ناغورني قره باغ

أعلن المتحدث باسم الكرملين ديميتري بيسكوف اليوم أن لدى روسيا معلومات استخباراتية حول نقل النظام التركي لإرهابيين من سورية إلى منطقة النزاع في إقليم ناغورني قره باغ وأنها تدرس بعناية جميع المعلومات المتعلقة بهذا الأمر.

ونقلت سبوتنيك عن بيسكوف قوله رداً على سؤال بشان نقل إرهابيين سوريين إلى ناغورني قره باغ للقتال ضد أرمينيا بدعم من النظام التركي: “نحن ندرس بعناية جميع تصريحات رؤساء الدول بهذا الشأن ولدينا معلومات استخباراتية تؤكد هذه الأنباء بالإضافة إلى المعلومات التي تصدرها وزارة الدفاع الأرمينية بهذا الخصوص”.

وأشارت تقارير إعلامية سابقة إلى أن النظام التركي بدأ بنقل عدد من مرتزقته من شمال سورية للمشاركة في القتال الدائر بإقليم ناغورني قره باغ حيث نشرت بي بي سي لقاءات مع إرهابيين من سورية تم نقلهم من قبل النظام التركي إلى جبهة القتال هناك.

وأكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قبل أيام أن نقل إرهابيين سوريين متطرفين عبر تركيا وقتالهم في إقليم ناغورني قره باغ المتنازع عليه بين أرمينيا وأذربيجان “أمر خطير للغاية ويغير الوضع” في حين حذر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو النظام التركي من أن هذا التحرك سيؤدي إلى مزيد من زعزعة الاستقرار.

وكالات

سرايا القدس تهدد اسرائيل:المعركة المقبلة ستكون المنشآت الحساسة بدائرة استهدافنا

قال أبو حمزة الناطق العسكري باسم سرايا القدس إن المعركة المقبلة مع الاحتلال الإسرائيلي ستكون بتكتيكات مختلفة تمامًا، سيشهدها الميدان واقعًا، ولن نريد الإفصاح.

وأضاف في تصريح صحفي وصل معا نسخة منه في ذكرى انطلاقة الجهاد، “الأماكن الحيوية والمنشآت الحساسة ستكون في دائرة استهدافنا في أي معركة قد تتخذ فيها المقاومة هذا القرار”.

وتابع، 33 عاماً على الانطلاقة الجهادية لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، والتي شكلت حدثًا نوعيًا فارقًا عنوانه “الإسلام، الجهاد، فلسطين”، لتستمر بفكرة القائد المؤسس الدكتور فتحي الشقاقي منظومةً مضادة للمشروع الاستعماري الإسرائيلي.

وأكد أن الشعب الفلسطيني بصموده استطاع ابتصدى لكل المؤامرات والمحاولا الهادفة لطمس قضيته وتركيعه والنيل من عزيمته.

وذكر أبو حمزة إنجازات حركته بتسجليها خلال ثلاثة عقود ونيّف،العديد من الإنجازات العسكرية والأمنية، أبرزها العمليات الاستشهادية، وقصف تل أبيب، وقنص الجنود، واستهداف الآليات من الجو عبر الطائرات المسيرة، فضلاً عن الضربات الأمنية التي كان آخرها الإنجاز الأمني المعقد بيت العنكبوت.

وشدد على أن الهدف الإستراتيجي والدقيق لجهادنا المستمر، هو تحرير فلسطين التاريخية من النهر إلى البحر، وفي سبيل هذا سنعمل جاهدين على استهداف الاحتلال الإسرائيلي أينما كان بحرًا أو برًا أو جوًا، ولن ينعم بالأمن مهما كلفنا ذلك من تضحيات.

وجدد تمسك حركته المطلق بثوابت القضية ومرتكزاتها الأسرى، والقدس، وعودة اللاجئين، ودحر المحتل عن كل شبر من فلسطين، قائلا، “سنحفظ أمانة الدم وسنواصل المسير حتى النصر أو التحرير”.

وأشار إلى أن ذكرى الانطلاقة الجهادية هذا العام تمر، والألم يعتصرنا لرحيل القائد الوطني الكبير الدكتور رمضان عبد الله شلًح، وقائد أركان المقاومة الفلسطينية الشهيد بهاء أبو العطا.

معا

دبابات اسرائيلية تخرق السياح التقني بلبنان

خرقت دبابات اسرائيلية السياج التقني الحدودي مع لبنان في بلدة عديسة اللبنانية اليوم الثلاثاء، من دون ان تتجاوز الخط الازرق الذي رسمته الامم المتحدة، وفق ما افاد به مسؤول أمني لبناني.

وقال المسؤول الأمني لمراسل وكالة الانباء الاردنية (بترا) في بيروت، إن الدبابات مكثت في المنطقة المسماة “المحافر” لبعض الوقت قبل ان تعود ادراجها.

واعلن الجيش اللبناني في بيان، أن “طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي خرقت الأجواء اللبنانية من فوق بلدة الناقورة، ونفذت طيرانا دائريا فوق مناطق بيروت وضواحيها: بعبدا، الجنوب والبقاع الغربي، ثم غادرت الأجواء من فوق بلدة علما الشعب، كما خرقت طائرة عدوة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق بلدة رميش، ونفذت طيرانا دائريا فوق مناطق الجنوب، ثم غادرت الأجواء من فوق البلدة المذكورة”.

معا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

التقرير الصحفي 25-10-2020

رئاسة  هيئة  أركان جيش التحرير الفلسطيني إدارة التوجيه المعنوي والسياسي الاحد  25 /10/2020 المحتويات عدوان ...

التقرير الصحفي 24-10-2020

رئاسة  هيئة  أركان جيش التحرير الفلسطيني إدارة التوجيه المعنوي والسياسي السبت  24 /10/2020 المحتويات ممثلاً ...

التقرير الصحفي 22-10-2020

رئاسة  هيئة  أركان جيش التحرير الفلسطيني إدارة التوجيه المعنوي والسياسي الخميس  22 /10/2020 المحتويات الرئيس ...