أخبار عاجلة
الرئيسية » الأخبار » التقرير الصحفي 22-9-2022

التقرير الصحفي 22-9-2022

رئاسة  هيئة  أركان جيش التحرير الفلسطيني

 إدارة التوجيه المعنوي والسياسي

الخميس 22/9/2022

المحتويات

  1. المقداد والزياني: وحدة الصف العربي وتجاوز الانقسامات لمواجهة التحديات المشتركة
  2. الصين تجدد دعوة الولايات المتحدة إلى احترام سيادة سورية ووحدة أراضيها والتوقف عن نهب ثرواتها
  3. السفير آلا في بيان باسم 13 دولة: استهداف دول بإجراءات قسرية انفرادية يقوض الأسس التي قامت عليها الأمم المتحدة
  4. مباحثات سورية روسية في مجال التعاون الثقافي والديني
  5. بوتين في كلمة موجهة للشعب الروسي يعلن التعبئة العسكرية الجزئية في البلاد
  6. أسرى سجن رامون يغلقون أقسامه إثر اعتداء الاحتلال على أسير
  7. مقتل مستوطنة في عملية فدائية في “حولون” والمنفذ ينسحب بسلام
  8. إصابة طفلين بالرصاص والعشرات بالاختناق خلال مواجهات في رمانة


المقداد والزياني: وحدة الصف العربي وتجاوز الانقسامات لمواجهة التحديات المشتركة

بحث وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد اليوم مع نظيره البحريني الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني على هامش مشاركتهما في الدورة الـ 77 للجمعية العامة للأمم المتحدة تطورات الوضع في المنطقة وسبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات.

وأكد الوزيران أهمية وحدة الصف العربي وضرورة تجاوز الانقسامات والخلافات لمواجهة التحديات التي تتعرض لها الدول العربية.

وفي هذا السياق أوضح الوزير المقداد أن الأولوية بالنسبة لسورية هي العمل على تطوير العلاقات العربية-العربية وتعزيز العمل العربي المشترك.

بدوره أشار الوزير الزياني إلى أهمية التعاون ومد الجسور مع الأشقاء والأصدقاء مؤكداً دعم البحرين لسيادة سورية ووحدة أراضيها واستعادة الأمن والاستقرار بشكل كامل.

كما اتفق الوزيران على مواصلة اللقاءات والاتصالات بين مسؤولي البلدين.

حضر اللقاء مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة السفير بسام صبّاغ وإهاب حامد من مكتب وزير الخارجية والمغتربين.

سانا

الصين تجدد دعوة الولايات المتحدة إلى احترام سيادة سورية ووحدة أراضيها والتوقف عن نهب ثرواتها

جددت الصين دعوتها الولايات المتحدة الأمريكية إلى احترام سيادة سورية ووحدة أراضيها والتوقف عن نهب مواردها الوطنية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ ون بين في مؤتمر صحفي دوري نشره موقع الوزارة اليوم: “نحث الولايات المتحدة على احترام سيادة سورية ووحدة أراضيها والاستجابة لمطالب الشعب السوري مؤكداً أنه على واشنطن رفع العقوبات أحادية الجانب عن سورية على الفور والتوقف عن نهب مواردها الوطنية ومحاسبة القوات الأمريكية قانوناً وتعويض الشعب السوري واتخاذ إجراءات ملموسة لمعالجة الألم الذي تسببت فيه لسورية”.

وبين وانغ أن سورية هي ضحية أخرى للأنظمة الأمريكية التي يحرم بموجبها الشعب السوري من حقوقه وحياته بدلاً من حمايته وقد أصبحت أعمال واشنطن اللصوصية أكثر تهوراً حيث تسرق قوات الاحتلال الأمريكية ومرتزقتها النفط السوري وتحرم الشعب السوري منه ما يثبت أن ما فعلته القوات الأمريكية جعل الكارثة الإنسانية أكثر تدميراً عبر اتجارها غير المشروع بالنفط والغاز والموارد المعدنية.

سانا

السفير آلا في بيان باسم 13 دولة: استهداف دول بإجراءات قسرية انفرادية يقوض الأسس التي قامت عليها الأمم المتحدة

أكدت سورية أن استهداف نحو 20 بالمئة من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بإجراءات قسرية أحادية الجانب دون تفويض من مجلس الأمن يسهم في تقويض الأسس التي قامت عليها المنظومة الدولية متعددة الأطراف مشددة على عدم وجود أساس أخلاقي أو قانوني يبرر لجوء أي دولة إلى فرض هذه الإجراءات وتوسيع ولايتها القانونية على دول أخرى.

وأشار مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في جنيف السفير حسام الدين آلا في بيان مشترك أدلى به في إطار الدورة الـ 51 لمجلس حقوق الإنسان المنعقدة حاليا في جنيف باسم 13 دولة من الدول متماثلة التفكير إلى أن الإجراءات القسرية الأحادية تتعارض مع القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وتطول الأوضاع المعيشية في البلدان المستهدفة وتنتهك بشكل منهجي حقوق الإنسان فيها ولذلك يتعين رفعها فوراً دون قيد أو شرط مؤكداً أن الادعاءات التي تسوقها الدول الغربية حول وجود إعفاءات إنسانية من الإجراءات العقابية لا هدف لها سوى إخفاء الآثار الكارثية لإجراءاتها القسرية غير الأخلاقية التي ترقى إلى مستوى الجريمة ضد الإنسانية.

ولفت السفير آلا إلى أن التوسع في استخدام الجزاءات الثانوية لإنفاذ الجزاءات الأولية الانفرادية وتطبيقها خارج الحدود الإقليمية والإفراط في الامتثال لها يضاعف التبعات السلبية للإجراءات القسرية أحادية الجانب على حقوق الإنسان ويسهم في توسيع نطاقها لتشمل مجتمعات بأكملها.

وأوضح مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في جنيف أن الامتثال المفرط للعقوبات الأحادية وسياسات الحد من المخاطر التي تنتهجها المصارف تعرض مواطني البلدان المستهدفة للتمييز التعسفي على أساس جنسيتهم فيما تواجه الدول المستهدفة عوائق تمنعها من الوفاء بالتزاماتها المالية تجاه الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى ومن الاضطلاع بمهامها الدبلوماسية والقنصلية في انتهاك لاتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية لعام 1961 وللعلاقات القنصلية لعام 1963 فضلاً عن انتهاك اتفاقات المقر بالنسبة للأمم المتحدة والمنظمات الدولية مع البلد المضيف.

وبين السفير آلا أن منع وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية من تحويل الأموال لتمويل أنشطتها في البلدان الخاضعة للعقوبات يعرقل إيصال المساعدات الإنسانية الأكثر حاجة بما فيها المعدات الطبية المنقذة للحياة إلى تلك الدول لافتاً إلى أن ما تسمى (الإعفاءات الإنسانية) لا وجود فعليا لها على أرض الواقع ولا تعدو كونها ادعاءات غير صحيحة يتم الترويج لها لتبييض فجور الإجراءات القسرية أحادية الجانب وتضليل الرأي العام العالمي.

وجدد السفير آلا مطالبة سورية لجميع الدول بضرورة التقيد بالتزاماتها بموجب القانون الدولي عن طريق القيام على وجه السرعة ودون قيد أو شرط بإزالة كل أشكال ومظاهر الإجراءات القسرية الانفرادية ومطالبتها أيضاً المجتمع الدولي بتطوير أساليب مناسبة للمساءلة والإنصاف لمعالجة الآثار الكارثية لهذه الإجراءات وإجراءات إنفاذها دون مزيد من التأخير.

سانا

مباحثات سورية روسية في مجال التعاون الثقافي والديني

بحث وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد مع نواب مجلس الدوما الروسي التعاون في المجالات الثقافية والدينية بين البلدين.

وقدم الوزير السيد شرحاً عن تجربة سورية في المجال الديني وخطوات وزارة الأوقاف لتجديد الخطاب الديني ومواجهة التطرف مشيراً إلى الجهود المشتركة مع الكنائس المسيحية في سورية لترسيخ العلاقة الإسلامية المسيحية ذات الطابع المتجذر والعريق.

وأعرب السيد عن تقدير الشعب السوري لمواقف روسيا الداعمة لسورية ووحدة وسلامة أراضيها في مواجهة الإرهاب والدول الداعمة له منوها بوقوف روسيا مع القضايا المحقة في العالم ومواجهة محاولات الهيمنة الغربية.

من جانبها أشارت نائبة رئيس مجلس الدوما الروسي آنا كوزنيتسوفا إلى أهمية ما تقوم به سورية من تطوير للعلاقات الدينية مبينة أن الأماكن المقدسة الموجودة في سورية تمثل إرثاً ثقافياً وروحياً عريقاً.

إلى ذلك عبر نائب رئيس مجلس الدوما بيتر تولستوي عن امتنان بلاده للمواقف السورية الداعمة لروسيا مؤكداً أن الاتفاقية المزمع توقيعها بين وزارة الأوقاف السورية والإدارة الدينية لمسلمي روسيا ستكون وثيقة مهمة وقاعدة لمزيد من التعاون بين البلدين.

بدوره أكد السفير السوري في موسكو رياض حداد أهمية اللقاء لبحث التعاون في المجال الثقافي والديني بين البلدين والدعم الكامل لروسيا في العملية العسكرية لحماية شعب الدونباس لافتاً إلى أن “روسيا تمثل النموذج المشرق في التسامح وقبول الآخر ونبذ التطرف والدليل هو الرؤية

الاستراتيجية التي وضعتها بعنوان (روسيا والعالم الإسلامي) والتي نعول عليها كثيراً في نشر الفكر المتنور في وجه التطرف”.

سانا

بوتين في كلمة موجهة للشعب الروسي يعلن التعبئة العسكرية الجزئية في البلاد

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم التعبئة الجزئية من قوات الاحتياط وممن يمتلكون الخبرة في القتال مشدداً على أن روسيا ستستخدم كل الوسائل والامكانيات المتاحة لمواجهة أي تهديد.

وقال بوتين في كلمة له اليوم موجهة للشعب الروسي: أوافق على مقترح وزارة الدفاع بإعلان التعبئة الجزئية في البلاد من قوات الاحتياط وممن يمتلكون الخبرة في القتال ولديهم تخصصات عسكرية معينة بدءاً من اليوم والجميع سيخضع لاختبارات وتدريبات كما سيحصلون على جميع المزايا التي يتمتع بها المشاركون في الخدمة الفعلية.

وأوضح بوتين أن الغرب يسعى للحفاظ على هيمنته عبر قمع القوى المستقلة وفرض إرادته على دول العالم وأنه تجاوز في سياساته المناهضة لروسيا كل الحدود بهدف إضعافها وتمزيقها مشيراً إلى أن الأمر لم يعد مجرد سماع مسؤولين غربيين مستهترين بشأن إمداد أوكرانيا بأسلحة هجومية بعيدة المدى وإنما بدأت القوات الأوكرانية بالفعل في قصف إرهابي لحدود المدن الروسية في القرم وبيلغورود وكورسك.

وأشار بوتين إلى أن القوات الروسية تعمل في خط التماس العسكري وأنها تواجه الماكينة العسكرية الكبرى لحلف شمال الأطلسي “ناتو” وفي هذا الظرف من الضروري اتخاذ خطوات قوية وضرورية من أجل الدفاع عن سيادة ووحدة أراضي روسيا وحماية المدنيين في الأراضي المحررة.

وبين بوتين أن النظام في كييف هو من بدأ الحرب عام 2014 وارتكب إبادة جماعية بحق أهالي دونباس وكان من الضروري بدء عملية عسكرية لحمايتهم لافتا إلى أن كييف كانت جاهزة في البداية للمفاوضات لكن الغرب أعطاها أمراً مباشراً بعرقلة جميع الاتفاقات كما أن بروكسل وواشنطن تدفعانها بشكل مباشر لنقل العمليات العسكرية إلى الأراضي الروسية.

وأشار بوتين إلى أنه تم تحرير الجزء الأكبر من أراضي خيرسون وزابوروجيه وفق الخطة الموضوعة وأن المواطنين في هذه المناطق لا يريدون أن يكونوا تحت حكم النازية مشيرا إلى أن روسيا تؤيد سعي جمهورتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين ومقاطعتي خيرسون وزابوروجيه للانضمام إليها.

ولفت بوتين إلى أن الحديث عن تدمير روسيا بالكامل في ساحة المعركة باستخدام كل الوسائل الممكنة لم يعد سراً وأن الغرب يستخدم الابتزاز النووي فالحديث لا يدور فقط حول دعم الغرب لأوكرانيا في قصف محطة الطاقة النووية في زابوروجيه والذي يهدد بكارثة نووية وإنما يخص بعض التصريحات من مسؤولين رفيعي المستوى في بعض دول “الناتو” حول إمكانية وقبول استخدام سلاح الدمار الشامل ضد روسيا.

وقال بوتين.. “لمن يطلق مثل هذه التصريحات أود تذكيرهم بأن بلادنا كذلك تملك أسلحة دمار شامل وفي بعض أجزائها أكثر تطوراً من نظيراتها لدى دول الناتو وأمام أي تهديدات لوحدة أراضينا أو سيادتنا نحن قادرون على استخدام هذه الأسلحة”.

سانا

أسرى سجن رامون يغلقون أقسامه إثر اعتداء الاحتلال على أسير

أفاد مكتب إعلام الأسرى الفلسطينيين بأنّ “أسرى سجن رامون قرروا، اليوم الأربعاء، إغلاق أقسام السجن كافة احتجاجاً على اعتداء وحدات النحشون الإسرائيلية على أحد الأسرى”.

وأوضح المكتب أنّ هذه الخطوة تأتي “احتجاجاً على اعتداء وحدات النحشون، التابعة لمصلحة سجون الاحتلال، على أحد الأسرى”.

من جهته، قال مركز حنظلة للأسرى إنّ “وحدات النحشون اعتدت، مساء أمس الثلاثاء، على الأسير إدريس زاهدي، الذي يقبع في سجن رامون”.

الميادين

مقتل مستوطنة في عملية فدائية في “حولون” والمنفذ ينسحب بسلام

أفادت مراسلة الميادين بأنّ قائد شرطة الاحتلال الإسرائيلي أعلن مقتل مستوطنة في “حولون”، مضيفةً أنّ “المهاجم تمكّن من الانسحاب”.

وعُثِر على المستوطنة وقد فارقت الحياة في شارع “هاشمونائيم” في “حولون” القريبة من “تل أبيب”. وأشارت وسائل الإعلام الإسرائيلية إلى أن الموقع الذي عُثِر فيه على المستوطنة قريب من ورشة بناء.

وأفادت التقارير بأنّ “الشاباك” شارك في التحقيقات، للاشتباه في أنّ الخلفية قد تكون فدائية، مشيرةً إلى أنّ محققي “الشاباك” حصّلوا تسجيلات كاميرات المراقبة في المكان.

وفي وقتٍ لاحق، قالت وسائل إعلام إسرائيلية إنّ “الجيش الإسرائيلي حاصر منزل منفذ عملية حولون غرب سلفيت”.

الميادين

إصابة طفلين بالرصاص والعشرات بالاختناق خلال مواجهات في رمانة

أصيب طفلان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، الأربعاء، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في قرية رمانة غرب جنين.

وأفادت مصادر أمنية ومحلية، بأن قوات الاحتلال اقتحمت رمانة للمرة الثالثة اليوم، وأطلقت خلالها الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز السام، ما أدى لإصابة طفلين بالرصاص المعدني، والعشرات بالاختناق.

معا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

التقرير الصحفي 23-11-2022

رئاسة  هيئة  أركان جيش التحرير الفلسطيني  إدارة التوجيه المعنوي والسياسي الاربعاء  23/11/2022 المحتويات الاحتلال الأمريكي ...

التقرير الصحفي 22-11-2022

رئاسة  هيئة  أركان جيش التحرير الفلسطيني  إدارة التوجيه المعنوي والسياسي الثلاثاء  22/11/2022 المحتويات الرئيس الأسد: ...

التقرير الصحفي 21-11-2022

رئاسة  هيئة  أركان جيش التحرير الفلسطيني  إدارة التوجيه المعنوي والسياسي الاثنين  21/11/2022 المحتويات استشهاد عدد ...