أخبار عاجلة
الرئيسية » الأخبار » التقرير الصحفي 16-6-2021

التقرير الصحفي 16-6-2021

رئاسة  هيئة  أركان جيش التحرير الفلسطيني

إدارة التوجيه المعنوي والسياسي

الاربعاء 16/6/2021

المحتويات

  1. مقتل إرهابيين اثنين من مرتزقة الاحتلال التركي بانفجار سيارة مفخخة في محيط مدينة عفرين
  2. أهالي قرية فرفرة بريف الحسكة يعترضون رتلاً لقوات الاحتلال الأمريكي وميليشيا (قسد) ويجبرونه على التراجع
  3. المقداد لـ تشاباغين: سورية مستعدة للتعاون مع المنظمات المعنية بمتابعة الاحتياجات الإنسانية للشعب السوري
  4. شيوخ عشائر يدينون ممارسات ميليشيا (قسد) والإرهابيين المرتبطين بالنظام التركي
  5. الاحتلال يعتدي على الفلسطينيين عند باب العامود ويمنعهم من التجمع
  6. مواجهات مع قوات الاحتلال بعد انطلاق “مسيرة الأعلام” غربي القدس المحتلة
  7. إصابات بالاختناق خلال اقتحام الاحتلال لمخيم العروب
  8. تظاهرات حاشدة في قطاع غزة تنديدا بمسيرة الاعلام في القدس


مقتل إرهابيين اثنين من مرتزقة الاحتلال التركي بانفجار سيارة مفخخة في محيط مدينة عفرين

قتل إرهابيان من مرتزقة النظام التركي وأصيب 4 أشخاص جراء انفجار سيارة مفخخة في محيط مدينة عفرين التي تحتلها قوات النظام التركي ومرتزقته بريف حلب الشمالي.

وذكرت مصادر محلية وإعلامية متطابقة أن سيارة مفخخة انفجرت بعد وصولها إلى حاجز أقامه الإرهابيون التابعون لقوات الاحتلال التركي عند مفرق قرية كفر جنة-عفرين ما أدى إلى مقتل إرهابيين اثنين وإصابة 4 أشخاص ووقوع أضرار مادية في المكان.

سانا

أهالي قرية فرفرة بريف الحسكة يعترضون رتلاً لقوات الاحتلال الأمريكي وميليشيا (قسد) ويجبرونه على التراجع

تأكيداً لرفضهم وجود قوات الاحتلال الأمريكية أو أي قوة احتلال في منطقة الجزيرة اعترض أهالي قرية فرفرة بريف الحسكة رتل آليات عسكرية تابعاً لقوات الاحتلال الأمريكي وميليشيا “قسد” وأجبروه على التراجع.

وأفادت مراسلة سانا في القامشلي بأن أهالي قرية فرفرة تصدوا لرتل أمريكي مكون من أربع عربات مدرعة برفقة سيارة لمسلحي ميليشيا “قسد” ورشقوه بالحجارة أثناء محاولته المرور بالقرب من قريتهم ما أدى إلى إصابة عدد من العربات بأضرار مادية.

وأشارت المراسلة إلى أن الأهالي أجبروا رتل قوات الاحتلال على التراجع والانسحاب من القرية.

وتصدى الأهالي في ريف الحسكة بمؤازرة من عناصر الجيش العربي السوري للعديد من أرتال الاحتلال الأمريكي أثناء محاولتها التحرك بين القرى والبلدات بالقرب من مناطق انتشارها وأجبروها على المغادرة والعودة من حيث أتت بعد رشقها بالحجارة ووسط هتافات تؤءكد رفضهم لوجود قوات الاحتلال الأمريكي على الأراضي السورية.

سانا

شيوخ عشائر يدينون ممارسات ميليشيا (قسد) والإرهابيين المرتبطين بالنظام التركي

أدان شيوخ ووجهاء العشائر العربية في حمص وحماة وإدلب ممارسات ميليشيا “قسد” المدعومة من الاحتلال الأمريكي والتنظيمات الإرهابية المرتبطة بالنظام التركي داعين جميع من غرر بهم إلى العودة إلى جادة الصواب لحماية الوطن وضمان أمنه واستقلاله والمحافظة على سيادته.

وفي بيان لهم تلقت سانا نسخة عنه استنكر الشيوخ والوجهاء خلال اجتماعهم في حمص “الاحتلالين الأمريكي والتركي داعين إلى مقاومتهما والوقوف صفاً واحداً لإنهاء وجودهما على الأراضي السورية”.

وأدان المجتمعون في بيانهم “تصرفات ميليشيا (قسد) والتنظيمات الإرهابية المرتبطة بالنظام التركي في الشمال السوري وخاصة في مدينة منبج والتي تمس أمن الوطن داعين الجميع للعودة إلى جادة الصواب والانضواء تحت راية الدولة السورية”.

وأكد الشيخ طارق الباشان من وجهاء عشائر حمص أن العشائر العربية تقف في صف واحد مع الدولة السورية لاستعادة جميع الأراضي السورية المحتلة مستنكراً تصرفات ميليشيا “قسد” بحق الأهالي والجرائم التي ترتكبها التنظيمات الإرهابية المرتبطة بالنظام التركي الأردوغاني.

من جانبه الشيخ علي العموري شيخ عشيرة العقيدات أشار إلى أن شيوخ العشائر اجتمعوا اليوم على كلمة حق ليكونوا يداً بيد مع الدولة السورية في وجه الوجود الأمريكي والتركي غير الشرعي على الأراضي السورية والذي يزعزع أمن واستقرار البلد ووحدته الوطنية مجدداً رفض العشائر لتصرفات ميليشيا “قسد” والتنظيمات الإرهابية وجرائمها ضد المدنيين ونهب خيرات البلد.

الشيخ فهد الفدعوس من عشيرة الفواعرة أكد أن العشائر العربية تقف صفاً واحداً خلف الجيش العربي السوري لاستعادة جميع الأراضي العربية السورية المحتلة مستنكراً في الوقت ذاته أفعال ميليشيا “قسد” ضد المدنيين وتعاملها مع المحتل الأمريكي وكذلك جرائم التنظيمات الإرهابية المرتبطة بالمحتل التركي والتي تهدد وحدة الأراضي السورية.

سانا

المقداد لـ تشاباغين: سورية مستعدة للتعاون مع المنظمات المعنية بمتابعة الاحتياجات الإنسانية للشعب السوري

بحث الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين خلال لقائه جاغان تشاباغين الأمين العام للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر اليوم العلاقات بين الجمهورية العربية السورية والاتحاد وأهمية تعزيزها في إطار مذكرة التفاهم التي تحدد الوضع القانوني للاتحاد في سورية.

وأشار الوزير المقداد إلى ضرورة تطوير هذه العلاقات في مختلف المجالات لافتا إلى استعداد الدولة السورية لتنمية التعاون مع الاتحاد وغيره من المنظمات المعنية بمتابعة الاحتياجات الانسانية للشعب السوري بما يساعد في التخفيف من آثار الجرائم التي ارتكبتها التنظيمات الإرهابية المسلحة بدعم من قوى إقليمية ودولية معروفة للجميع إضافة إلى الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة من الولايات المتحدة والدول الغربية على سورية والتي تستهدف الشعب السوري بالدرجة الأولى.

من جانبه أشار الأمين العام للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر إلى الجهود التي يبذلها الاتحاد في المجال الإنساني مؤكدا نيته وضع آليات للانتقال من المساعدات الإنسانية الإغاثية إلى تحسين سبل المعيشة للمواطنين منوها بالجهود التي يقوم بها السوريون للعودة إلى حياتهم الطبيعية وبناء مستقبلهم.

حضر اللقاء من الجانب السوري الدكتور بشار الجعفري نائب الوزير وميلاد عطية مدير ادارة المنظمات والدكتور عبدالله حلاق مدير مكتب الوزير و وريف الحلبي مديرة إدارة الإعلام والدكتور عمار عوض من إدارة المنظمات الدولية ورؤى شربجي من مكتب الوزير ومن الاتحاد الدولي حسام الشرقاوي المدير الإقليمي للاتحاد ومادس برينش هانسن رئيس مندوبي الاتحاد في سورية وفيكتوريا ستودارت المسؤولة التنفيذية في مكتب الأمين العام وخالد العرقسوسي الأمين العام لمنظمة الهلال الأحمر العربي السوري.

سانا

الاحتلال يعتدي على الفلسطينيين عند باب العامود ويمنعهم من التجمع

أفادت مراسلة الميادين، اليوم الثلاثاء، بأن شرطة الاحتلال الإسرائيلي تستفزّ الفلسطينيين عند باب العامود في القدس المحتلة، من خلال منعهم من التجمع في المكان، والتضييق عليهم.

وأضافت مراسلتنا أن الفلسطينيين رفضوا الانسحاب من مكان تجمُّعهم في باب العامود، على الرغم من التهديدات التي أطلقتها القوات الإسرائيلية، مؤكدةً أن الاحتلال نشر وحدة “اليسام” في باب العمود لإجبار الفلسطينيين على المغادرة، تمهيداً لانطلاف “مسيرة الأعلام” من جانب المستوطنين.

واعتدت قوات الاحتلال بوحشية على الفلسطينيين، واعتقلت عدداً منهم في باب العامود، بعد الاعتداء عليهم بالضرب المبرّح.

وقالت مراسلة الميادين إن “الفلسطينيين يتصدّون لاعتداءات الاحتلال، ويصرّون على البقاء في باب العامود”.

الميادين

مواجهات مع قوات الاحتلال بعد انطلاق “مسيرة الأعلام” غربي القدس المحتلة

المستوطنون الذين انطلقوا في “مسيرة الأعلام الإسرائيلية” اقتحموا منطقة باب العمود في القدس المحتلة بحراسة من قوات الاحتلال الذين طلبوا من الصحافيين إخلاء المنطقة، واعتدوا على الفلسطينيين ما أدى إلى جرح عدد منهم نتيجة الاعتداءات.

أفادت مراسلة الميادين بانطلاق “مسيرة الأعلام” الإسرائيلية التي نظمها المستوطنون من غرب القدس المحتلة، مساء اليوم الثلاثاء، مشيرة إلى أن المسيرة اقتحمت ساحة منطقة باب العمود بالقدس، وسط حراسة من قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وفيما أشار مراسل الميادين إلى أن المشاركين في “مسيرة الأعلام” يعتدون على الصحفيين قرب باب العمود، وأن شرطة الاحتلال تفرض على الصحافيين إخلاء المنطقة قرب باب العمود. أفادت مراسلتنا إلى أن قوات الاحتلال اعتدت على فلسطينية كانت تحمل علم فلسطين.

وسائل إعلام إسرائيلية، قالت إن رئيس القائمة المشتركة أيمن عودة وقف في ساحة باب العمود، وقال: “على هذه الأسوار سيُرفع علم فلسطين”، مضيفاً أن “المعركة مع الاحتلال ستنتهي بتحرير القدس”.

القيادي في حركة “حماس” إسماعيل رضوان قال للميادين، إن “المقاومة على جهوزية إذا تعرض المسجد الأقصى لأي اعتداء”.

بدوره، قال عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية طلال أبو ظريفة، إن “زمن الاعتداء على القدس من دون رد ولّى”، مضيفاً أن “الخيارات العملية لدى المقاومة موجودة وإسرائيل تتحمل مسؤولية انتهاك موجبات وقف إطلاق النار”.

الميادين

إصابات بالاختناق خلال اقتحام الاحتلال لمخيم العروب

اصيب مساء الثلاثاء، عدد من المواطنين بحالات اختناق جراء استشناقهم للغاز المسيل للدموع، خلال اقتحام العشرات من جنود الاحتلال لمخيم العروب شمال الخليل.

وقد قام جنود الاحتلال قبيل عملية الاقتحام باغلاق مداخل المخيم بالبوابات الحديدية ومنعت الخروج او الدخول للمخيم، واندلعت مواجهات قام خلالها الشبان برشق الجنود بالحجارة، فيما رد الجنود باطلاق وابل من قنابل الصوت وقنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه المخيم ما ادى لاصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق تم علاجهم ميدانيا، كما اطلق جنود الاحتلال الرصاص المطاطي باتجاه الشبان.

وذكرت مصادر محلية، بان مواجهات تدور الآن في أزقة المخيم.

معا

تظاهرات حاشدة في قطاع غزة تنديدا بمسيرة الاعلام في القدس

شارك عشرات الالاف من المواطنين، مساء الثلاثاء، في مسيرات جماهيرية انطلقت بشوارع قطاع غزة، تنديدا بمسيرة الأعلام في القدس المحتلة.

ورفع المشاركون أعلام فلسطين، ورددوا شعارات تؤكد على استعداد الجميع لتقديم الارواح فداء للقدس المحتلة.

وانطلقت مسيرة جماهيرية من أمام برج الجوهرة في شارع الجلاء وسط مدينة غزة مرورا بشارع الوحدة ووصولا الى المكان الذي ارتكبت فيه اسرائيل مجزرة راح ضحيتها 46 فلسطيني من المدنيين.

وانطلقت المسيرة بدعوة من القوى الوطنية والاسلامية دعما لاهالي مدينة القدس في وجه الاعتداءات الاسرائيلية.

وقال محمود خلف القيادي في الجبهة الديموقراطية، في كلمة لجنة المتابعة العليا في القوى الوطنية والاسلامية: ان السواعد تتشابك اليوم في كافة تواجد الشعب الفلسطيني رفضا للعدوان الاسرائيلي المتجدد عبر مسيرة الاعلام.

واكد، ان المسيرة اجلت بفعل تصدي الشعب الفلسطيني وصمود المقاومة في معركة سيف القدس حيث جرى احداث تغيير استراتيجي في معركة الصراع مع الاحتلال.

واعلن باسم القوى الوطنية والاسلامية ان القدس هي خط القتال الاول دفاعا عن القضية الفلسطينية مؤكدا ان القدس تتعرض لحملة تهويد بشعة من خلال اغراقها بالمستوطنين ونقل الوزرات الحكومية اليها.

معا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

التقرير الصحفي 22-6-2022

رئاسة  هيئة  أركان جيش التحرير الفلسطيني  إدارة التوجيه المعنوي والسياسي الاربعاء  22/6/2022 المحتويات خروج محطة ...

التقرير الصحفي 21-6-2022

رئاسة  هيئة  أركان جيش التحرير الفلسطيني  إدارة التوجيه المعنوي والسياسي الثلاثاء  21/6/2022 المحتويات استشهاد أحد ...

التقرير الصحفي 20-6-2022

رئاسة  هيئة  أركان جيش التحرير الفلسطيني  إدارة التوجيه المعنوي والسياسي الاثنين  20/6/2022 المحتويات الرئيس الأسد ...