التقرير الصحفي 12-11-2020

رئاسة  هيئة  أركان جيش التحرير الفلسطيني

إدارة التوجيه المعنوي والسياسي

الخميس 12 /11/2020

المحتويات

  1. الرئيس الأسد في كلمة له خلال افتتاح أعمال المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين: قضية اللاجئين بالنسبة لسورية هي قضية وطنية إضافة لكونها إنسانية
  2. لافروف: حل أزمة اللاجئين السوريين يتطلب مشاركة المجتمع الدولي وتوقف بعض الدول عن تسييس هذا الملف
  3. خاجي: إيران تقترح إنشاء صندوق دولي لإعادة الإعمار في سورية
  4. روسيا تخصص أكثر من مليار دولار لإعادة إعمار الشبكات الكهربائية والصناعات في سوريا
  5. الدفاع الروسية تدعو لتفكيك مخيمات اللاجئين في سوريا
  6. الجيش التركي يبدأ عملية إخلاء نقطة مراقبة ثالثة في ريف حلب الشمالي
  7. قوات الاحتلال تنفذ حملة اعتقالات في عدد من المناطق الفلسطينية
  8. 8 أسرى استشهدوا في السجون جثامينهم لا تزال محتجزة


الرئيس الأسد في كلمة له خلال افتتاح أعمال المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين: قضية اللاجئين بالنسبة لسورية هي قضية وطنية إضافة لكونها إنسانية

أكد السيد الرئيس بشار الأسد أن قضية اللاجئين بالنسبة لسورية هي قضية وطنية إضافة لكونها إنسانية ونجحنا في إعادة مئات الآلاف من اللاجئين خلال الأعوام القليلة الماضية وما زلنا اليوم نعمل بدأب من أجل عودة كل لاجئ يرغب بالعودة والمساهمة في بناء وطنه.

وشدد الرئيس الأسد في كلمة له عبر الفيديو خلال افتتاح أعمال المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين المنعقد في قصر الأمويين للمؤتمرات بدمشق اليوم على أن الأغلبية الساحقة من السوريين في الخارج باتوا اليوم وأكثر من أي وقت مضى راغبين في العودة إلى وطنهم لأنهم يرفضون أن يكونوا رقماً على لوائح الاستثمار السياسي وورقة بيد الأنظمة الداعمة للإرهاب ضد وطنهم .

سانا

لافروف: حل أزمة اللاجئين السوريين يتطلب مشاركة المجتمع الدولي وتوقف بعض الدول عن تسييس هذا الملف

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن حل أزمة اللاجئين السوريين يتطلب مشاركة المجتمع الدولي وتوقف بعض الدول عن تسييس هذا الملف مشيراً إلى أن هذه الدول تتحمل مسؤولية معاناة ملايين السوريين الذين أجبروا على مغادرة وطنهم.

وأوضح لافروف في كلمة خلال افتتاح المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين القاها المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سورية الكسندر لافرنتييف أن انعقاد المؤتمر الذي شاركت روسيا في تنظيمه يأتي على الرغم من معارضة بعض الدول لذلك ومحاولاتها تسييس القضية مشدداً على أن المساعدة في عودة اللاجئين والنازحين السوريين إلى ديارهم من خلال الاحترام الكامل لسيادة سورية ووحدة أراضيها وفقا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 يعد بين أهم الخطوات لضمان الاستقرار طويل الأمد في سورية.

وأكد لافروف أن بعض الدول تستمر بدعم التنظيمات الإرهابية في سورية وتقوم بتسييس قضية اللاجئين السوريين ولهذا فإنها تتحمل المسؤولية عن معاناة ملايين السوريين الذين أجبروا على مغادرة وطنهم وقال إن الدول التي فشلت في إسقاط الحكومة السورية تمارس أساليب الخنق المالي والاقتصادي وتتخذ من جانب واحد إجراءات تقييدية غير قانونية تعيق تقديم المساعدات إلى اللاجئين والنازحين.

ووصف لافروف هذه الأساليب بأنها غير بناءة وغير إنسانية مشيراً إلى أن رفض عدد من الدول وفي مقدمتها الولايات المتحدة المشاركة في المؤتمر يمثل دليلاً على ازدواجية المعايير التي تنتهج بحق سورية لتحقيق مصالحها الأنانية الجيوسياسية.

ولفت لافروف إلى أنه ليس من المستغرب هذا الموقف من دول شاركت بشكل مباشر في تأجيج الحرب في سورية وقدمت وما زالت الدعم للتنظيمات الإرهابية مشيراً إلى أن حل مشكلة اللاجئين يستوجب توفير ظروف معيشية كريمة لملايين السوريين الأمر الذي يحتاج مشاركة فعالة من قبل المجتمع الدولي بأكمله.

وأوضح لافروف أن روسيا تقدم بشكل مستمر دعما لسورية وتبذل جهودا لضم عدد كبير من الدول والمنظمات المتخصصة للمشاركة في إعادة إعمار الأماكن الحيوية للبنية التحتية والاقتصادية المدمرة في سورية معرباً عن أمله بأن يتمكن ملايين السوريين من العودة في القريب العاجل إلى بلدهم ومجدداً استعداد روسيا للمساهمة في هذا الأمر بكل طريقة ممكنة وتصميمها على الاستمرار في تقديم الدعم لسورية في كل المجالات.

سانا

خاجي: إيران تقترح إنشاء صندوق دولي لإعادة الإعمار في سورية

أكد كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني علي أصغر خاجي ضرورة قيام المجتمع الدولي بعمل جاد والمساعدة في عودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم من خلال تقديم المساعدات والتعاون في عملية إعادة الإعمار مشدداً على أن هذه العملية يجب أن تكون اولوية للمجتمع الدولي بعيدا عن أي تسييس ودون عرقلتها.

وأوضح خاجي في كلمة خلال افتتاح المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين السوريين في قصر المؤتمرات بدمشق أن تدفق الإرهابيين المدعومين من بعض الدول إلى سورية أدى إلى سفك الدماء والدمار وتهجير ملايين السوريين قسراً إلى دول اخرى حيث يعيشون ظروفا صعبة للغاية في مخيمات اللجوء لافتاً إلى أنه بعد تحرير معظم الأراضي السورية من الإرهاب باتت الظروف مهيأة لهذه العودة وعلى المجتمع الدولي المساهمة الفاعلة والحقيقية فيها.

وأشار خاجي إلى أن الجماعات الارهابية المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي في منطقة التنف تواصل منع اللاجئين في مخيم الركبان من العودة إلى قراهم وبلداتهم.

ولفت خاجي إلى أن بعض الدول التي فشلت في تحقيق أهدافها من خلال الاحتلال المباشر ودعم الإرهاب لجأت الى معاقبة الشعب السوري عبر فرض عقوبات اقتصادية ظالمة أبرزها ما يسمى “قانون قيصر” الذي فرضته الإدارة الأمريكية لزيادة معاناة الشعب السوري وعرقلة عودة اللاجئين مشدداً على أن سياسة الحظر وفرض العقوبات غير انسانية وأن اعداء الشعب السوري لن يحققوا اهدافهم.

وطالب خاجي المجتمع الدولي بتوفير الظروف الملائمة لعودة اللاجئين من خلال تقديم المساعدات الإنسانية والتعاون في إعادة الاعمار وتحسين البنية التحتية مشيرا إلى أن بعض الدول عرقلت عقد المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين لأسباب سياسية بدلا من المشاركة الفاعلة فيه.

وأوضح خاجي أنه نظراً لأهمية إعادة الإعمار وتأثيرها المباشر على عودة النازحين السوريين فإن إيران تقترح إنشاء صندوق دولي لإعادة الإعمار في سورية مجدداً التأكيد على موقف إيران الثابت بضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية ودعم شعبها في الحرب على الإرهاب حتى القضاء عليه.

سانا

روسيا تخصص أكثر من مليار دولار لإعادة إعمار الشبكات الكهربائية والصناعات في سوريا

أعلن ميخائيل ميزينتسيف، رئيس مركز التنسيق الروسي السوري لإعادة اللاجئين، أن روسيا خصصت أكثر من مليار دولار لإعادة إعمار الشبكات الكهربائية والصناعات وأغراض إنسانية أخرى في سوريا.

وقال ميزينتسيف، أثناء المؤتمر الدولي حول إعادة اللاجئين المنعقد في دمشق، اليوم الأربعاء، إن الوزارات الروسية تدفع بمشاريع في عدد من المجالات المهمة، مثل التعليم والطب، واستثمار الموارد الطبيعية وبناء المساكن، والتجارة والاقتصاد والتعاون العلمي التقني.

كما أكد المسؤول أن ممثلي روسيا وسوريا سيوقعون، على هامش أعمال المؤتمر، ثماني مذكرات تعاون بين الجانبين في مجالات الطاقة والاتحاد الجمركي والأنشطة التعليمية.

تاس

الدفاع الروسية تدعو لتفكيك مخيمات اللاجئين في سوريا

دعا مسؤول عسكري روسي رفيع المستوى إلى تفكيك مخيمات اللاجئين في سوريا، مشيرا إلى أن الجماعات المسلحة تستخدمها كمصدر لتجنيد مقاتلين جدد.

وقال قائد المركز الوطني لإدارة الدفاع بوزارة الدفاع الروسية، ميخائيل ميزينتسيف: “لا بد.. من ضمان تفكيك جميع المخيمات للنازحين داخليا التي تمثل مصدرا للموارد البشرية بالنسبة للتشكيلات المسلحة غير الشرعية، وإعادة أهاليها إلى المناطق التي اختاروها للسكن فيها، ومساعدتهم على التكيف مع ظروف الحياة الطبيعية”.

ودعا ميزينتسيف، الذي يرأس مركز التنسيق الحكومي الروسي السوري لإعادة اللاجئين في سوريا، إلى أهمية التقيد الصارم بأحكام القانون الدولي وضمان “إعادة الأراضي المحتلة بطريقة غير قانونية تحت سيطرة الحكومة السورية الشرعية في أقرب وقت”.

كما أشار المسؤول العسكري إلى ضرورة وقف سياسة العقوبات المتبعة إزاء سوريا، وفك تجميد حساباتها المصرفية، مضيفا: “من الأهمية إعادة توجيه جزء من برامج دعم السوريين المقيمين في الخارج لتأمين تحقيق إجراءات في سوريا لا بد منها لإعادة إعمار البنى التحتية اللازمة لاستقبال السوريين العائدين إلى وطنهم، وكذلك لتقديم مساعدات إنسانية لهم”.

وأشار ميزينتسيف إلى أن الحكومة السورية تضمن للاجئين عودة كريمة وآمنة إلى أراضيهم.

روسيا اليوم

الجيش التركي يبدأ عملية إخلاء نقطة مراقبة ثالثة في ريف حلب الشمالي

بدأ الجيش التركي عملية إخلاء نقطة مراقبةٍ ثالثة واقعة بين بلدتي قبتان الجبل والشيخ عقيل في ريف حلب الشمالي.

مراسل الميادين أكّد أن تركيا أدخلت أكثر من 60 آلية وشاحنة للمساعدة في عملية إخلاء نقطة المراقبة، وسحب القوات إلى ريف إدلب الشمالي.

وبحسب وكالة سبوتنيك، فقد ناهز عدد الشاحنات والآليات التي خرجت من النقطة التركية الـ 100، فيما كان بعضها يفرغ حمولته في “دارة عزة” ويعود مجدداً إلى النقطة لاستكمال عملية الإخلاء، التي من المتوقع أن تنتهي بشكل كامل خلال ساعات اليوم أو غد الخميس.

وبحسب المصادر، فأن باقي النقاط التركية المحاصرة من قبل الجيش السوري في ريف حلب وفي مقدمتها نقطة “جبل عندان” و”الراشدين” بدأت بدورها بالتجهيز لع ملية انسحاب مماثلة، دون تسجيل تحركات فعلية تذكر في محيطهما حتى لحظة تحرير الخبر.

الميادين

قوات الاحتلال تنفذ حملة اعتقالات في عدد من المناطق الفلسطينية

قوات الاحتلال الإسرائيلي تقتحم فجر اليوم بلدة كوبر شمال غرب رام الله، وتعتقل 11 مواطناً بينهم سيدة، من الخليل ورام الله بعد عملية دهم وتفتيش.

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم بلدة كوبر شمال غرب رام الله واعتقلت 4 فلسطينيين بعد مداهمة منازلهم.

مراسلة الميادين أفادت بسماع أصوات تفجيرات في البيوت التي اقتحمتها قوات الاحتلال لتفتيشها، مشيرة إلى أن هذه القوات أخرجت السكان إلى الشوارع أثناء قيامها بتفتيش منازلهم والعبث بمحتوياتها.

وأفادت مواقع فلسطينية، أن قوات الاحتلال اعتقلت 11 مواطناً بينهم سيدة، من الخليل ورام الله بعد عملية دهم وتفتيش.

واعتقلت قوات الاحتلال 5 شبان خلال مداهمات نفذتها في مخيم الفوار، وبلدة سعير جنوب شرق الخليل.

ومن مخيم الفوار اعتقلت ثلاثة شبان هم: جواد زياد اهديب، وابراهيم علي ابو وردة، وحسن اكرم زغموت، بعد تفتيش منازلهم والعبث بمحتوياتها.

كما داهمت قوات الاحتلال بلدة سعير شرق الخليل، واعتقلت الشاب علي موسى جردات، وفتشت منزلي ذويه وشقيقه شادي، وعبثت بمحتوياتهما.

وفي أراضي عام 48 اعتقلت الشاب معتصم يوسف ماضي (28 عاماً) وهو من مخيم العروب.

من جهة أخرى، سرقت مجموعة من المستوطنين مساء أمس، ثمار زيتون في منقطة “تل الرميدة” وسط الخليل، تعود ملكيتها لعائلة البكري.

الميادين

8 أسرى استشهدوا في السجون جثامينهم لا تزال محتجزة

أكد مركز فلسطين لدراسات الأسرى أن عدد جثامين شهداء الحركة الاسيرة المحتجزة لدى الاحتلال ارتفع الى ثمانية بعد رفض الاحتلال تسليم جثمان الشهيد “كمال ابو وعر” الذي ارتقى أمس في مستشفى اساف هروفيه نتيجة الإهمال الطبي .

وقال مركز فلسطين ان الأسرى الثمانية تحررت أرواحهم من القيود والاسر والقهر الذى تعرضوا له خلال سنوات من اعتقالهم بينما لا يزال الاحتلال يصر على احتجاز جثامينهم في أكبر جريمة أخلاقية وقانونية وإنسانية في العصر الحديث حيث يعاقب الأسير وذويه حياً وميتاً .

واشار الباحث” رياض الاشقر” مدير المركز أن الاحتلال هو كيان الاحتلال هو الوحيد في العالم الذي يمارس هذه الجريمة ويشرع لها عبر قانون خاص يجيز احتجاز جثامين الشهداءالفلسطينيين بهدف الانتقام منهم ومعاقبتهم بعد موتهم .

وأضاف الاشقر لا يوجد نص أو قانون او دين يحرم الأهل من القاء نظرة وداع أخيرة على ابنائهم او دفنهم على طريقتهم الخاصة، وقد حرموا من رؤيتهم أحياء بعد أن اعتقلهم الاحتلال لسنوات طويلة، بينما يقوم الاحتلال بهذا الفعل حيث يحتجز جثامين الأسرى بعد ارتقاءهم شهداء داخل السجون .

وآخر شهداء الحركة الأسيرة هو الشهيد الأسير “كمال نجيب ابو وعر” من جنين والذي اعتقل عام 2003 وصدر بحقه حكم بالسّجن المؤبد المكرر، و أصيب خلال فترة اعتقاله بسرطان الحلق والأوتار الصوتية، وتعرض لإهمال طبي متعمد أدى الى استشهاده مساء أمس في مستشفى اساف هارفيه، ورفض الاحتلال تسليم جثمانه .

معا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

التقرير الصحفي 30-11-2020

رئاسة  هيئة  أركان جيش التحرير الفلسطيني إدارة التوجيه المعنوي والسياسي الاثنين  30 /11/2020 المحتويات الاحتلال ...

بيان رئاسة هيئة أركان جيش التحرير الفلسطيني في الذِّكرى الثالثة والسبعين لصدور قرار تقسيم فلسطين

نُـحْـيِــي مع جمـاهيـرِ أمَّتِـنا العربيَّـةِ وجـمـاهيـرِ شعبِنا العربـيِّ الفلسطينـيِّ في /29/ من شهر تشريـنَ الثّانـي ...

التقرير الصحفي 28-11-2020

رئاسة  هيئة  أركان جيش التحرير الفلسطيني إدارة التوجيه المعنوي والسياسي السبت 28 /11/2020 المحتويات الاحتلال ...