الرئيسية » الأخبار » التقرير الصحفي 10-5-2022

التقرير الصحفي 10-5-2022

رئاسة  هيئة  أركان جيش التحرير الفلسطيني

 إدارة التوجيه المعنوي والسياسي

الثلاثاء  10/5/2022

المحتويات

  1. الرئيس الأسد لـ ماورير: الأولوية في العمل الإنساني يجب أن تتركز على المجالات التي تساعد على تحسين حياة السوريين
  2. بحضور العماد عباس.. احتفال مركزي في قاعدة حميميم بمناسبة الذكرى 77 للحرب الوطنية الروسية العظمى
  3. الخارجية: مؤتمر بروكسل لا يعكس أي حرص على مساعدة الشعب السوري
  4. فصائل المقاومة الفلسطينية تعلن رفع حالة التأهب في كل التشكيلات العسكرية
  5. حزب الله يعلن الاستنفار والجاهزية الكاملين بالتزامن مع المناورة الإسرائيلية
  6. اصابات واعتقالات في الضفة

 

الرئيس الأسد لـ ماورير: الأولوية في العمل الإنساني يجب أن تتركز على المجالات التي تساعد على تحسين حياة السوريين

بحث السيد الرئيس بشار الأسد مع رئيس اللجنة الدولية لـلصليب الأحمر بيتر ماورير عمل اللجنة في سورية والتعاون القائم بينها وبين الحكومة السورية حول الاستجابات الإنسانية من أجل تلبية احتياجات السوريين في القطاعين الإنساني والخدمي.

واعتبر الرئيس الأسد أنَّ الأولوية في العمل الإنساني يجب أن تتركز على المجالات التي تساعد على تحسين حياة السوريين في مناطقهم وقراهم وتسهم في خلق الظروف المناسبة لعودة اللاجئين كإعادة تأهيل البنية التحتية لشبكات الماء والكهرباء.

وأعرب ماورير عن تقديره للتنسيق القائم مع الحكومة السورية لتذليل الصعوبات التي قد تعترض عمل اللجنة في بعض المناطق والتسهيلات التي تقدمها من أجل إنجاح مهمتها في مجال العمل الإنساني.

حضر اللقاء الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين وخالد حبوباتي رئيس منظمة الهلال الأحمر العربي السوري وكريستوف مارتن رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في سورية.

سانا

بحضور العماد عباس.. احتفال مركزي في قاعدة حميميم بمناسبة الذكرى 77 للحرب الوطنية الروسية العظمى

بمناسبة الذكرى السابعة والسبعين للحرب الوطنية الروسية العظمى والانتصار على النازية أقيم اليوم احتفال مركزي في القاعدة العسكرية الروسية في حميميم بمشاركة العماد علي محمود عباس نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة وزير الدفاع.

وألقى العماد عباس كلمة هنأ فيها الضباط والجنود الروس في القاعدة بهذا اليوم التاريخي الذي سطرته القوات المسلحة السوفييتية بتضحياتها وبطولاتها وكتبته إرادة شعب أبي صامد غير وجه التاريخ بتضحياته وشهدائه الأبطال.

وأكد العماد عباس أننا في سورية نقدر عالياً تاريخ الشعب الروسي العظيم وندرك أن مستقبل شعوبنا لن يكون إلا كتاريخها بفضل تكاتفنا وعلاقاتنا الوطيدة التي تزداد رسوخاً ومتانة على الصعد كافة.

كما ألقى العماد رومان بردنيكوف قائد تجميع القوات الروسية العاملة في سورية كلمة أشار فيها إلى أن جنود وضباط القوات المسلحة الروسية يحاربون بشرف في مواجهة الإرهاب الدولي الذي يستهدف الجمهورية العربية السورية وكذلك في المهام التي يؤدونها في العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا مؤكداً أن بسالة القوات المسلحة الروسية والسورية هي استمرار لتلك البطولات التي سطرها قدماء المحاربين في كلا البلدين والتي تتناقلها الأجيال عبر التاريخ بكل فخر واعتزاز.

تضمن الاحتفال عرضاً عسكرياً شاركت فيه وحدات سورية وروسية كما تخلله عرض للعتاد والسلاح وعروض حربية جوية شاركت فيها أنواع متعددة من الطائرات السورية والروسية.

حضر الاحتفال محافظا اللاذقية عامر اسماعيل هلال وطرطوس صفوان أبو سعدى وعدد من كبار ضباط القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة وفعاليات شعبية ورسمية من الجانبين السوري والروسي.

وفي مدينة حلب أقام مركز تجمع القوات الروسية اليوم احتفالا بالمناسبة أيضاً تم خلاله وضع أكاليل الورود على نصب الجندي المجهول وشهداء الحرب.

وبين الجنرال ديميتري فاليري غلوشنكوف قائد تجميع القوات الروسية بحلب خلال كلمته أن “هذا اليوم هو للاحتفال بالذكرى الـ77 لعيد النصر في الحرب العالمية الثانية والحرب الوطنية العظمى لانتصار الشعب السوفييتي على ألمانيا النازية والتي استشهد خلالها اكثر من 26 مليون انسان”.

وأوضح رئيس اللجنة الامنية والعسكرية بحلب أن “ذكرى الانتصار على النازية هي يوم تاريخي مقدس حقق فيه الشعب والجيش الروسيان أروع ملاحم البطولة والتضحية وانتصروا على الطغاة في العالم” منوهاً “بالمعارك المشتركة التي خاضها الضباط والجنود الروس مع رجال الجيش العربي السوري في الحرب على الإرهاب على الاراضي السورية حيث اختلطت دماء الشهداء لصناعة النصر على الأعداء”.

وعبر عدد من أبناء الجالية الروسية بحلب الذين احتشدوا للاحتفال بالمناسبة لمراسل سانا عن فرحهم بذكرى الانتصار على النازية مؤكدين دعمهم للقوات الروسية في حربها للدفاع عن روسيا الاتحادية ضد النازية الجديدة خاصة في أوكرانيا.

شارك في الاحتفال حسين دياب محافظ حلب وأحمد منصور أمين فرع حلب للحزب وقائد شرطة المحافظة.

سانا

الخارجية: مؤتمر بروكسل لا يعكس أي حرص على مساعدة الشعب السوري

أكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن مؤتمر بروكسل السادس لا يتفق مع مبادئ الأمم المتحدة الناظمة للعمل الإنساني ولا يعكس أي حرص حقيقي على مساعدة الشعب السوري وخاصة أن الدول المنظمة له تحتل أو تدعم احتلال جزء من الأراضي السورية وتنهب ثروات الشعب السوري وتعرقل عملية إعادة الإعمار وعودة اللاجئين.

وقالت الوزارة في بيان تلقت سانا نسخة منه اليوم: “تعيد الجمهورية العربية السورية التأكيد على موقفها بشأن ما يسمى “مؤتمر بروكسل حول دعم مستقبل سورية والمنطقة” والذي ستعقد النسخة السادسة منه يومي الـ 9 والـ 10 من أيار ولا سيما أن هذه المؤتمرات بصيغتها الحالية لا تتفق مع مبادئ الأمم المتحدة الناظمة للعمل الإنساني وهي تتم دون مشاركة الدولة المعنية الأساسية وهي الجمهورية العربية السورية”.

وأضافت الوزارة: “لقد بات واضحاً أن هذه المؤتمرات لا تعكس أي حرص حقيقي على مساعدة الشعب السوري واستعادة حقوقه وخاصة إذا ما نظرنا إلى حقيقة قيام دول منظمة لهذه المؤتمرات  أو مشاركة بها باحتلال أو دعم احتلال جزء من الأراضي السورية ونهبها لثروات الشعب السوري ولا سيما النفط والقمح والقطن بالتواطؤ مع أدواتها من الميليشيات الانفصالية”.

وتابعت الوزارة: “إن تلك الدول ذاتها تقوم أيضاً بفرض الحصار الاقتصادي والإجراءات القسرية أحادية الجانب على الشعب السوري بشكل غير إنساني أثر حتى على القدرة على تأمين متطلباته الأساسية مثل الوقود والغذاء والدواء وهو الأمر الذي يتناقض بشكل فاضح مع الهدف المعلن لهذه المؤتمرات”.

وأشارت الوزارة إلى أنه لم يعد خافياً على أحد مدى تسييس الدول المنظمة للمؤتمر لموضوع تقديم المساعدات الإنسانية وربطه بشروط سياسية مسبقة لا علاقة لها بمتطلبات وأهداف العمل الإنساني بما في ذلك عرقلة عملية إعادة الإعمار وتنفيذ مشاريع الصمود والتعافي المبكر وعرقلة عودة اللاجئين والإصرار على عدم دعمهم داخل سورية بعد عودتهم إليها.

وأوضحت الوزارة أن ما يؤكد من جديد مدى التسييس لهذا الموضوع هو عدم دعوة الاتحاد الروسي أو الدول الأخرى ذات الموقف المتوازن إلى المشاركة في مؤتمر بروكسل السادس لأسباب سياسية بحتة لا علاقة لها أصلاً بالوضع في سورية.

ولفتت الوزارة إلى أن سورية قبل أن يضربها الإرهاب المدعوم غربياً بشكل خاص كانت دولة مكتفية ذاتياً وتتمتع بمستويات عالية من النمو الاقتصادي ولم تكن تخضع لأي مديونية خارجية أو بحاجة لأي مساعدات لا بل على العكس كانت في صدارة الدول المستضيفة للاجئين من دول المنطقة وخارجها وقدمت لهم كل ما تستطيع دون أي تمييز أو تسييس.

وشددت الوزارة على أن الحرص على مساعدة الشعب السوري بشكل حقيقي يتطلب في المقام الأول تغيير المقاربة الخاطئة التي ما زال يتبناها منظمو المؤتمر والمشاركون فيه وتلافي كل الثغرات المشار إليها آنفاً إضافة إلى ضرورة إنهاء الاحتلال ووقف نهب ثروات الشعب السوري ورفع الإجراءات القسرية أحادية الجانب والتوقف عن استخدام هذا الموضوع الإنساني البحت كأداة لتحقيق أهداف سياسية تتناقض مع مصالح وحقوق الشعب السوري.

سانا

فصائل المقاومة الفلسطينية تعلن رفع حالة التأهب في كل التشكيلات العسكرية

أعلنت قيادة الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية رفع حالة التأهب والجاهزية في كل الأجنحة والتشكيلات العسكرية، بالتزامن مع إعلان العدو انطلاق مناورة شهر الحرب، التي سمّاها “مركبات النار”.

وأكدت الغرفة المشتركة أنها “في حالة انعقادٍ دائم لرصد سلوك العدو ومتابعته، تحسباً من قيامه بارتكاب أي حماقةٍ ضد أبناء الشعب الفلسطيني”.

وأعلن الأمين العام لحزب الله، السيد حسن نصر الله، اليوم الإثنين، أنّه طلب الاستنفار والجاهزية الكاملين بالتزامن مع بدء المناورات الإسرائيلية الكبرى. وقال السيد نصر الله إنّه “ابتداءً من الساعة السابعة طلبنا من تشكيلات المقاومة الاستنفار، لتكون على أهبّة الاستعداد لمواجهة العدو الإسرائيلي”.

وفي سياقٍ متصل، أكدت مصادر في المقاومة الفلسطينية لمراسل الميادين، أمس الأحد، أنها “رفعت جاهزيتها العسكرية  عقب إعلان العدو بدء مناورة عسكرية ضخمة”.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، أمس الأحد، أنّ قوات الاحتلال الإسرائيلي “بدأت اليوم المناورة الأكبر في تاريخها، واسمها مركبات النار”.

وكانت المناورة مقرّرة السنة الفائتة، لكنّها ألغيت بسبب اندلاع معركة “سيف القدس” مع غزة، ويتوقّع أن تستمرّ المناورات لمدّة شهر، بناءً على ما كان مقرّراً السنة الماضية.

الميادين

حزب الله يعلن الاستنفار والجاهزية الكاملين بالتزامن مع المناورة الإسرائيلية

أعلن الأمين العام لحزب الله، السيد حسن نصر الله، اليوم الإثنين، أنّه طلب الاستنفار والجاهزية الكاملين بالتزامن مع بدء المناورات الإسرائيلية الكبرى، وقال السيد نصر الله إنّه “ابتداءً من الساعة السابعة طلبنا من تشكيلات المقاومة الاستنفار، لتكون على أهبّة الاستعداد لمواجهة العدو الإسرائيلي”.

وأكد السيد نصر الله أنّ “الاستنفار سيكون ضمن نِسَب معينة ترتفع مع الوقت، لتكون في أتمّ الجاهزية”، مشدداً على أنها رسالة إلى العدو الإسرائيلي، مفادها أن “أي خطأ في اتجاه لبنان لن تتردّد المقاومة في مواجهته”.

وتوجَّه إلى الاحتلال الإسرائيلي بالقول: “لسنا خائفين لا من مناوراتك، ولا من وجودك، ونحن نؤمن بأنك أوهن من بيت العنكبوت”.

الميادين

اصابات واعتقالات في الضفة

أصيب عدد من المواطنين فجر اليوم الثلاثاء، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، فيما اعتقل نحو 11 مواطنًا من عدة قرى ومدن بالضفة الغربية.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني، إنه تم نقل إصابة بالرصاص الحي في البطن، و13 إصابة بالرصاص المطاطي، فيما أصيب 17 آخرين بالاختناق جراء المواجهات التي اندلعت عقب اقتحام جيش الاحتلال والمستوطنين لمنطقة قبر يوسف شرق نابلس . وعرف من بين المعتقلين كلا من:

معا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

التقرير الصحفي 15-5-2022

رئاسة  هيئة  أركان جيش التحرير الفلسطيني  إدارة التوجيه المعنوي والسياسي الاحد  15/5/2022 المحتويات الرئيس الأسد ...

التقرير الصحفي 14-5-2022

رئاسة  هيئة  أركان جيش التحرير الفلسطيني  إدارة التوجيه المعنوي والسياسي السبت  14/5/2022 المحتويات الرئيس الأسد ...

التقرير الصحفي 11-5-2022

رئاسة  هيئة  أركان جيش التحرير الفلسطيني  إدارة التوجيه المعنوي والسياسي الاربعاء  11/5/2022 المحتويات عدوان إسرائيلي ...