أخبار عاجلة
الرئيسية » الأخبار » التقرير الصحفي 10-2-2022

التقرير الصحفي 10-2-2022

رئاسة  هيئة  أركان جيش التحرير الفلسطيني

إدارة التوجيه المعنوي والسياسي

الخميس  10/2/2022

المحتويات

  1. استشهاد طفل بقصف لطائرة مسيرة للاحتلال التركي في قرية البهيرة بريف الحسكة
  2. التسويات مستمرة في الرقة ودير الزور ومعضمية الشام
  3. روسيا تدين بشدة العدوان الإسرائيلي على مناطق في محيط دمشق
  4. سفير روسيا في سوريا: تركيا لم تنفذ حتى الآن بعضا من التزاماتها حول إدلب
  5. السلطة الفلسطينية تعلّق الاعتراف بـ”إسرائيل” وتوقف التنسيق الأمني
  6. حداد عام وإضراب في نابلس.. وتوعد بالرد على اغتيال المقاومين الثلاثة
  7. اطلاق نار على حافلة للمستوطنين في القدس
  8. جيش الاحتلال يقتحم بلدة كفل حارس لتأمين دخول المستوطنين


استشهاد طفل بقصف لطائرة مسيرة للاحتلال التركي في قرية البهيرة بريف الحسكة

استشهد طفل وأصيب مدني بجروح جراء اعتداء قوات الاحتلال التركي بطائرة مسيرة على منازل سكنية في قرية البهيرة بريف الحسكة الشمالي.

وأفادت مصادر محلية من ريف عامودا لمراسلة سانا بأن قوات الاحتلال التركي استهدفت بعدة قذائف عبر طائرة مسيرة منزلاً سكنياً في  قرية البهيرة الواقعة على طريق عامودا الدرباسية ما أدى إلى استشهاد طفل يبلغ 13 عاماً وإصابة مدني بجروح ووقوع أضرار مادية كبيرة بالمنازل.

سانا

التسويات مستمرة في الرقة ودير الزور ومعضمية الشام

واصلت الجهات المعنية عمليات التسوية في محافظات ريف دمشق والرقة ودير الزور وسط تزايد الإقبال عليها من المطلوبين المدنيين والمتخلفين عن الخدمة الإلزامية والاحتياطية والعسكريين الفارين وذلك في إطار الجهود الحكومية لإعادة الحياة الطبيعية إلى المناطق المحررة إيذاناً بإعادة بناء ما دمره الإرهاب وترسيخ الأمن والاستقرار فيها.

ففي مدينة معضمية الشام بريف دمشق أفاد مراسل سانا بأن مركز التسوية الذي افتتحته الجهات المختصة أمس في مركز المدينة استقبل اليوم عشرات الراغبين بتسوية أوضاعهم ووصل عدد من تمت تسوية أوضاعهم خلال يومين إلى 250 لافتاً إلى أن العملية مستمرة حتى تشمل جميع المشمولين بها.

وعبر عدد من الذين سويت أوضاعهم للمراسل عن ارتياحهم لهذه الفرصة التي من شأنها وضعهم على الطريق الصحيح لمتابعة حياتهم بشكل طبيعي بين أهلهم وفي بلداتهم في جو من الاستقرار والأمان للبدء من جديد لبناء مستقبلهم.

وفي إطار التسوية الشاملة في دير الزور ذكر مراسل سانا أن العشرات من أبناء المحافظة ومنهم القادمون من مناطق خارج السيطرة في الجزيرة سووا أوضاعهم اليوم في صالة العامل بمدينة ديرالزور في جو من الارتياح والتفاؤل بالأثار الإيجابية لهذه التسوية التي مكنتهم من العودة إلى منازلهم وأرضهم لبدء حياتهم المعتادة.

إلى ذلك أفاد مراسل سانا في الرقة بأن مركز بلدة السبخة بريف المحافظة الشرقي واصل استقبال الراغبين بتسوية أوضاعهم ومنهم القادمون من مناطق انتشار ميليشيا “قسد” رغم المعوقات التي وضعتها في طريقهم لكنهم أصروا على الانضمام للتسوية والعودة إلى منازلهم التي تهجروا منها.

ولفت عدد من الذين سووا أوضاعهم إلى أن التسوية طوت سنوات من النزوح وعدم الاستقرار ووضعتهم أمام طريق البناء وإعادة الإعمار للعودة بالسرعة الممكنة لتعويض ما فاتهم.

سانا

روسيا تدين بشدة العدوان الإسرائيلي على مناطق في محيط دمشق

أدان السفير الروسي لدى سورية ألكسندر يفيموف العدوان الإسرائيلي على مناطق في محيط دمشق فجر اليوم.

وقال يفيموف لوكالة سبوتنيك “روسيا تدين بشدة الغارات الإسرائيلية على سورية وتدعو إلى وقفها” مؤكداً أن هذه “الاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي السورية غير قانونية إطلاقاً من وجهة نظر القانون الدولي”.

وأشار يفيموف إلى أن “مثل هذه الهجمات تؤدي إلى خسائر بشرية وتسبب أضراراً مادية خطيرة وتنتهك سيادة الدول وتشكل تهديداً للحركة الجوية المدنية الدولية وتزيد بشكل عام من تفاقم الوضع العسكري السياسي الصعب في المنطقة ككل”.

واستشهد جندي وأصيب خمسة آخرون بجروح جراء عدوان إسرائيلي بالصواريخ فجر اليوم على محيط مدينة دمشق تسبب أيضاً بوقوع أضرار في منازل المدنيين وأملاكهم بمدينة قدسيا شمال غرب دمشق.

كما جدد يفيموف موقف روسيا الثابت بضرورة الاحترام التام لسيادة سورية ووحدتها وسلامة أراضيها وانسحاب القوات الأجنبية المتواجدة فيها بشكل غير قانوني.

وشدد يفيموف على أن هذه الطريقة الوحيدة للقضاء نهائياً على وجود الإرهاب الدولي على الأراضي السورية وضمان الاستقرار والأمن فيها مبيناً أن الوجود غير الشرعي للقوات الأمريكية في شمال شرق سورية يعيق القضاء على ما تبقى من إرهابيي تنظيم “داعش”.

سانا

سفير روسيا في سوريا: تركيا لم تنفذ حتى الآن بعضا من التزاماتها حول إدلب

أكد السفير الروسي لدى سوريا، ألكسندر يفيموف، أن تركيا لم تنفذ بعضا من التزاماتها في إطار الاتفاقات مع روسيا بشأن محافظة إدلب السورية، بما في ذلك حول الطريق “M-4” بين حلب اللاذقية.

وقال يفيموف، في حديث لوكالة “نوفوستي” الروسية نشر اليوم الأربعاء: “بعض التفاهمات التي تم التوصل إليها، بما في ذلك حول الطريق M-4، لم يتم تنفيذها بالكامل من قبل الطرف الآخر. والعمل المناسب في هذا السياق يستمر مع الشركاء الأتراك على مستويات عدة وقنوات هيئات مختلفة”.

ومع ذلك أشار يفيموف إلى أن الاتفاقات الخاصة بإدلب والتي أبرمتها روسيا وتركيا شهر مارس 2020 خلال قمة بين البلدين في موسكو أتاحت تثبيت تحرير الجيش السوري جزءا كبيرا من المنطقة بدعم من القوات الجوية الفضائية الروسية.

وشدد: “في الوقت ذاته أود لفت الانتباه إلى أن أي اتفاقات لا تلغي ضرورة مواصلة مكافحة الإرهاب بلا هوادة مع إعادة الجزء المشار إليه من أراضي سوريا إلى سيادة دمشق. وكل المحاولات لتبييض الإرهابيين المختبئين في إدلب وعرضهم كما لو أنهم ما يسمى بالمعارضة المسلحة غير مقبولة على الإطلاق”.

روسيا اليوم

السلطة الفلسطينية تعلّق الاعتراف بـ”إسرائيل” وتوقف التنسيق الأمني

أفادت مراسلة الميادين بأن المجلس المركزي الفلسطيني قرر تعليق الاعتراف بـ”إسرائيل” ووقف التنسيق الأمني معها.

وقال المجلس المركزي الفلسطيني إن “دولة فلسطين هي وحدها صاحبة السيادة على الأرض الفلسطينية ووجود الاحتلال غير شرعي وينبغي إنهاؤه فوراً وتوفير الحماية الدولية لشعبنا”.

وقرر المجلس “رفض مشروع السلام الاقتصادي، وخطة تقليص الصراع، وإجراءات بناء الثقة التي تطرحها إسرائيل كبديل عن السلام الدائم والعادل بإقامة الدولة الفلسطينية”، وفق تعبيره.

ذلك بالإضافة إلى “مواصلة العمل على وحدة أرضنا وشعبنا وإنهاء الانقسام، وتشكيل حكومة وحدة وطنية تلتزم القوى المشاركة فيها بالشرعية الدولية والبرنامج الوطني المتمثل بإعلان الاستقلال عام 1988”.

ودعا المجلس الفلسطيني “الإدارة الأميركية لتنفيذ ما قاله الرئيس جو بايدن ووزير خارجيته حول التزام إدارته بحل الدولتين ووقف الاستيطان وسياسة الطرد القسري للفلسطينيين من القدس والحفاظ على الوضع التاريخي في الأقصى”.

كما جدد “الدعوة لعقد مؤتمر دولي للسلام كامل الصلاحيات على أساس القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية برعاية دولية جماعية، ودعا إلى تحرك دولي عاجل يبدأ باجتماع الرباعية الدولية وإصدار بيان يؤكد حل الدولتين وعدم شرعية الاستيطان ووقفه فوراً”.

وأكد “المركزي” أن “لا اعتراف ولا تطبيع من قبل الدول العربية والإسلامية إلا بعد إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية”.

وتعقيباً على قرار السلطة الفلسطينية، قال عضو المجلس الثوري في حركة فتح جمال حويل للميادين إن “نابلس لن تكون وحيدة في تحركها، وكل مدن الضفة ستثور وستغضب وتنتفض في ظل جرائم الاحتلال”.

وأشار حويل إلى أن “المطلوب من كل أبناء الشعب الفلسطيني الآن عدم ترك نابلس وحدها”، مشدداً على أن “أي فسطيني حر لن يقبل بأن يكون وكيلاً للاحتلال، وأبناء شهداء الأقصى قادرون على تنفيذ عمليات نوعية في كل المدن الفلسطينية”.

وأضاف حويل أن “القيادة الفلسطينية أمام امتحان كبير جداً الآن في ظل الفراع الأمني في الخليل وغيرها”، مشيراً إلى أن “اغتيال الأبطال في نابلس رسالة إهانة موجهة مباشرة إلى المجلس المركزي، والامتحان الأكبر للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير بوقف التنسيق وإلغاء الاعتراف لا تعليقه”.

الميادين

حداد عام وإضراب في نابلس.. وتوعد بالرد على اغتيال المقاومين الثلاثة

على وقع الدعوات إلى يوم غضب فلسطيني أصيب أكثر من 50 شاباً بجروح مختلفة خلال تصديهم لجنود الاحتلال على مفرق بيتا وبرقة ويزاريا جنوب نابلس في الضفة الغربية المحتلة.

وأضرم الشبان الإطارات المطاطية ورشقوا جنود الاحتلال الإسرائيلي بالحجارة، كما جرت عملية إطلاق نار من سلاحٍ ناري أطلق باتجاه جنود الاحتلال الإسرائيلي على مفرق بيتا جنوب نابلس.

وقالت مراسلة الميادين في فلسطين المحتلة إن الحداد العام عمّ الضفة الغربية على أرواح شهداء نابلس، وأن “حالة من الاحتقان والغضب في الضفة بسبب اغتيال الاحتلال المقاومين الثلاثة أمس”.

كما نشر ناشطون صوراً على منصات التواصل الاجتماعي تظهر الإقفال لأسواق نابلس بسبب الإضراب الشامل حداداً على أرواح الشهداء الثلاثة.

الميادين

اطلاق نار على حافلة للمستوطنين في القدس

تعرضت حافلة للمستوطنين مساء الاربعاء لاطلاق نار في القدس.

وأضافت ان جيش الاحتلال دفع بقواته عند موقع الحافلة.

وذكر بيان صادر عن المتحدث باسم الشرطة الاسرائيلية “قبل قليل، تلقى مركز الطوارئ 100 بلاغات عن سماع صوت دوي إطلاق نار على حافلة في شارع ليفي اشكول في القدس”.

واضافت ان “قوات مكثفة من الشرطة توجهت إلى مكان الحادث وبدأوا التحقيق في الحادث بما في ذلك انشطة مسح وتمشيط عن مشتبه شوهد يفر من مكان الحادث”.

واضافت “لم ترد انباء عن وقوع اصابات فى هذا الوقت”.

وقالت قناة “كان” العبرية ان قوات كبيرة من الشرطة الإسرائيلية تجري عملية بحث عن مسلح بعد توثيق كاميرات المراقبة إطلاقه النار على حافلة بالقدس ولاذ بالفرار، بينما لم تقع إصابات.

وذكر موقع 0404 العبري ان التحقيقات الأولية تشير إلى أن حادثة القدس جنائية.

معا

جيش الاحتلال يقتحم بلدة كفل حارس لتأمين دخول المستوطنين

اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال، الليلة، بلدة كفل حارس شمال سلفيت وفرضت حظر التجوال فيها.

وقال مواطنون من البلدة لمعا،:” إن قوات الاحتلال أغلقت المدخل الرئيسي وعدة طرق وشوارع داخلية في البلدة بوجه المواطنين ومنعت تنقلهم، من أجل تأمين اقتحام لقطعان المستوطنين للمقامات الدينية الاسلامية فيها، بزعم أنها مقامات يهودية، وبالتالي اقامة طقوس تلمودية فيها والتي تستمر لساعات الفجر الاولى.

معا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

التقرير الصحفي 22-6-2022

رئاسة  هيئة  أركان جيش التحرير الفلسطيني  إدارة التوجيه المعنوي والسياسي الاربعاء  22/6/2022 المحتويات خروج محطة ...

التقرير الصحفي 21-6-2022

رئاسة  هيئة  أركان جيش التحرير الفلسطيني  إدارة التوجيه المعنوي والسياسي الثلاثاء  21/6/2022 المحتويات استشهاد أحد ...

التقرير الصحفي 20-6-2022

رئاسة  هيئة  أركان جيش التحرير الفلسطيني  إدارة التوجيه المعنوي والسياسي الاثنين  20/6/2022 المحتويات الرئيس الأسد ...