أخبار عاجلة
الرئيسية » الأخبار » التقرير الصحفي 1-8-2022

التقرير الصحفي 1-8-2022

رئاسة  هيئة  أركان جيش التحرير الفلسطيني

 إدارة التوجيه المعنوي والسياسي

الاثنين  1/8/2022

المحتويات

  1. جيش التحرير الفلسطيني: الجيش السوري لم يتخلف عن واجب الدفاع عن فلسطين وشعبها
  2. احتفال مركزي للقوات الروسية في طرطوس بمشاركة سوريّة بمناسبة عيد الأسطول البحري الروسي
  3. سورية تطالب مفوضية حقوق الإنسان بالضغط على الاحتلال الإسرائيلي لوقف مخطط التوربينات الاستيطاني في الجولان المحتل
  4. حريق ضخم داخل مستوطنة إسرائيلية في الجولان السوري المحتل
  5. الاحتلال يعتقل شابين مقدسيين
  6. الاحتلال يقتحم دير أبو مشعل غرب رام الله
  7. مصادر الميادين: حزب الله التقط مشاهد منصة “كاريش” بكاميرا حرارية متقدمة


جيش التحرير الفلسطيني: الجيش السوري لم يتخلف عن واجب الدفاع عن فلسطين وشعبها

قالت رئاسة هيئة أركان جيش التحرير الفلسطيني: إن تأسيس الجيش العربي السوري جاء تلبية لحاجة العروبة لمن يصون كرامتها ويحفظ كبرياءها.

وفي بيان أصدرته الهيئة بمناسبة الذكرى السابعة والسبعين لتأسيس الجيش العربي السوري وتسلمت سانا نسخة منه قالت الهيئة: إن “الجيش العربي السوري الباسل انخرط بعد تأسيسه بأشهر قليلة في الصراع ضد العدو الصهيوني ولم يتخلف عن واجب الدفاع عن فلسطين وشعبها وسائر الحق العربي من المحيط إلى الخليج إيماناً منه بوحدة الأمة ووحدة الأرض والمصير”.

وأضاف البيان: إن “معركة الحق في مواجهة الباطل التي يخوضها هذا الجيش الباسل ضد إرهاب غاشم جاء من شتى دول العالم صقلت قدراته وزادته عزماً وصلابة وأثبت خلال سنوات الأزمة أنه جيش العروبة بحق، وسور الكرامة المنيع وسفينتها السائرة على طريق الانتصار بقيادة شجاعة وحكيمة من ربانها السيد الرئيس الفريق بشار حافظ الأسد، فاستطاع مع الشعب المقاوم والشرفاء من أبناء أمتنا والعالم الصمود ضد أخطر المؤامرات”.

سانا

احتفال مركزي للقوات الروسية في طرطوس بمشاركة سوريّة بمناسبة عيد الأسطول البحري الروسي

بمناسبة عيد الأسطول البحري لروسيا الاتحادية أقامت قيادة القوات الروسية العاملة في سورية احتفالاً رسمياً على شاطئ مدينة طرطوس.

حضر الاحتفال من الجانب السوري العماد علي عباس نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة وزير الدفاع وعدد من كبار ضباط القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية ومحافظ طرطوس وأمناء الفروع الحزبية في اللاذقية وطرطوس وحشد شعبي ومن الجانب الروسي قادة وكبار ضباط القوات الروسية العاملة في سورية والسفير الروسي بدمشق وحشد من الجالية الروسية في سورية.

وتضمن الاحتفال استعراض القطع البحرية السورية والروسية المشاركة وتقديم التهنئة للبحارة الروس إضافة إلى عرض بحري يحاكي الأعمال القتالية الحقيقية شارك فيه طراد صواريخ مارشال أوستينوف وسفينة الأدميرال كولاكوف الكبيرة المضادة للغواصات وفرقاطة الأدميرال جريجوروفيتش وفرقاطة الأدميرال كاساتونوف وبعض الغواصات التابعة للأسطول البحري الروسي والطيران الحربي بمختلف أنواعه والحوامات القتالية البحرية وبمشاركة بعض القطع البحرية السورية.

كما أقيم مهرجان رياضي عسكري في المياه استعرض من خلاله البحارة الروس حلقات إنزال واستيلاء على الساحل من قبل مشاة البحرية وبدعم ناري من زوارق رابتور والحوامات الهجومية.

وفي نهاية الاحتفال نفذت المقاتلات الروسية والحوامات السورية والروسية عرضاً جوياً وهي تحمل أعلام البلدين الصديقين.

سانا

سورية تطالب مفوضية حقوق الإنسان بالضغط على الاحتلال الإسرائيلي لوقف مخطط التوربينات الاستيطاني في الجولان المحتل

أكدت سورية أن تصعيد سلطات الاحتلال الإسرائيلي وتيرة العمل في مخطط إقامة توربينات هوائية على أراضي الجولان السوري المحتل من خلال تزايد أعداد هذه التوربينات وتوسع عمليات الاستيلاء على الأراضي لإقامتها يشكل انتهاكاً جسيماً لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني.

وقال مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف السفير حسام الدين آلا في رسالة وجهها إلى مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت: إن سورية حذرت مراراً وتكراراً من مخاطر هذا المخطط الاستيطاني الصحية والبيئية على أهالي الجولان السوري المحتل حيث يعكس المضي قدماً في تنفيذه بصورة واضحة تعنت الاحتلال الإسرائيلي في تنفيذ سياسة استيطانية تمييزية ممنهجة دون هوادة في الجولان السوري المحتل وضد أبنائه وذلك في انتهاك لجميع قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة التي اتخذتها مختلف أجهزتها ممثلة بالجمعية العامة ومجلس الأمن والمجلس الاقتصادي والاجتماعي ومجلس حقوق الإنسان بما في ذلك القرار الصادر عن مجلس حقوق الإنسان في دورته العادية التاسعة والأربعين والمعنون (حقوق الإنسان في الجولان السوري المحتل).

وأضاف السفير آلا: لا بد من التذكير بأن جملة الأعمال غير القانونية التي ينطوي عليها المخطط من مصادرة واستيلاء على الأراضي وتعمد إحداث أضرار بيئية وصحية دائمة ووجود نية مبيتة لتهجير أهالي المناطق المستهدفة به تشكل انتهاكاً صارخاً لقواعد ومبادئ القانون الدولي المتعلقة بواجبات سلطات الاحتلال من حيث عدم استخدام الأراضي الواقعة تحت الاحتلال لمصلحتها الخاصة وبطريقة تضر بمصالح السكان الواقعين تحت الاحتلال وخاصة عندما يكون هذا الضرر دائماً ولا يمكن إصلاحه.

وأوضح السفير آلا أن مضي سلطات الاحتلال الإسرائيلي قدماً في تنفيذ هذا المخطط على الرغم من تبعاته الكارثية ولجوءها إلى القمع والترويع لتحقيق ذلك يثبت من جديد سياسات سلطات الاحتلال لخلق وقائع على الأرض بهدف ترسيخ احتلالها للجولان السوري وتثبيت سياسة الضم غير الشرعية وتغيير طابع الأراضي المحتلة وإلحاق أضرار غير قابلة للإصلاح فيها الأمر الذي يقضي على أي فرص مستقبلية لإقامة السلام العادل والشامل القائم على إنهاء الاحتلال وانسحاب (إسرائيل) الكامل من الأراضي الفلسطينية بما فيها القدس الشرقية ومن الجولان السوري المحتل منذ عام 1967 تنفيذاً لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة ولا سيما القراران 242 لعام 1967 و337 لعام 1973 والقرار رقم 497 لعام 1981 والذي قرر مجلس الأمن بموجبه أن إعلان (إسرائيل) الخاص بفرض قوانينها وولايتها القضائية والإدارية على الجولان السوري المحتل لاغ وباطل وليس له أي أثر قانوني دولي.

وأشار السفير آلا إلى أن مجلس حقوق الإنسان عبر في قراره الذي تبناه في دورته التاسعة والأربعين والمعنون “حقوق الإنسان في الجولان السوري المحتل” عن استيائه من موافقة سلطات الاحتلال على البدء في تنفيذ هذا المخطط على الرغم من تأثيره الضار على حقوق الإنسان للسكان السوريين في الجولان السوري المحتل وطالب القوة القائمة بالاحتلال بالوقف الفوري لجميع الإجراءات المتعلقة به كما طالب الأمم المتحدة وهيئاتها بالتنديد بالممارسات الإسرائيلية الاستيطانية المستمرة والانتهاكات الناجمة عنها للحقوق الأساسية للمواطنين السوريين في الجولان السوري المحتل ودعاها إلى مواصلة رصد الآثار الكارثية لهذا المخطط الاستيطاني وتسليط الضوء عليها من خلال الآليات المختلفة بما يساهم في الضغط على القوة القائمة بالاحتلال لوقفه ووضع حد لكل الأعمال المرتبطة به وكذلك وقف كل الممارسات الاستيطانية غير القانونية والإجراءات القمعية بحق السوريين سكان الجولان السوري المحتل.

وقال السفير آلا: إن هذا المخطط ينفذ على ثلاث مراحل الأولى تمت بإقامة توربينات على مساحات واسعة من أراضي قرى عين الحجل والمنصورة والثلجيات حيث أقيم حوالي 42 مروحة بارتفاع 120 متراً أما المرحلة الثانية فهي تستهدف منطقة تل الفرس حيث باشرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي العمل بها فيما تستهدف المرحلة الثالثة قرى مجدل شمس ومسعدة وبقعاثا وعين قنية وتتضمن الاستيلاء على أكثر من أربعة آلاف دونم من الأراضي الزراعية والتي سينصب فيها حوالي 41 مروحة ضخمة.

وأضاف السفير آلا: بالنظر إلى حجم هذه التوربينات وموقعها والمساحة التي ستقام عليها يمكن القول إنها الأضخم والأخطر عالمياً حيث ستقام على مساحة تقدر ب 6 آلاف دونم الأمر الذي ستنتج عنه أضرار صحية وبيئية كبيرة ففي الأحوال العادية يمنع أن تقام المروحة الواحدة بالقرب من التجمعات السكانية لأقل من 10 كيلومترات لكونها تؤدي إلى أمراض كثيرة للسكان أهمها ما يتصل بالترددات المغناطيسية وعدم التركيز بسبب الموجات التي تصدرها والطنين بالأذن.

وتابع السفير آلا: إن إقامة هذا المخطط في مواقع قريبة من البساتين أو في وسطها من شأنه أن يفاقم أزمة السكن في القرى المحتلة ويضرب العصب الاقتصادي لأبناء الجولان السوري المحتل من خلال القضاء على القطاع الزراعي الأمر الذي يعني تهجيرهم قسراً من أراضيهم ومنازلهم خلال السنوات القادمة وانتهاك طائفة واسعة من حقوق الإنسان بما فيها الحق بالصحة والسكن والتنمية وغيرها من حقوق الإنسان.

سانا

حريق ضخم داخل مستوطنة إسرائيلية في الجولان السوري المحتل

اندلع حريق كبير في مستوطنة إسرائيلية، في منطقة الجولان السوري المحتل، بينما تحاول السلطات الحيلولة دون امتدادها إلى أماكن أخرى في المنطقة.

أصدرت السلطات الإسرائيلية تعليمات لعدد من سكان مستوطنة “كفر حروف”، بإخلاء منازلهم فيما تجرى محاولات للسيطرة على الحريق الضخم.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية إن الخط الأول من المنازل في المستوطنة تم إخلاؤه خشية من امتداد الحريق الذي لم تعرف أسبابه بعد.

من جانبها، قالت سلطة الإطفاء والإنقاذ الإسرائيلية إن 13 فريق إطفاء من جميع مراكز منطقة الشمال و8 طائرات من سرب الإطفاء تحاول السيطرة على الحريق.

معا

الاحتلال يعتقل شابين مقدسيين

اعتقلت قوات الاحتلال مساء اليوم الأحد، شابين من مدينة القدس المحتلة.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب سامر أبو عيشة، أثناء مرافقة نجله الذي يتعالج في مستشفى هداسا العيسوية شرق القدس المحتلة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد سرحان بعد اعتداء المستوطنين عليه في منطقة باب العمود بالمدينة.

معا

الاحتلال يقتحم دير أبو مشعل غرب رام الله

اقتحمت قوة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، قرية دير ابو مشعل غرب رام الله.

وأفاد شهود عيان، بأن قوة مؤلفة من عدة آليات عسكرية إسرائيلية، ترافقها طائرة مسيرة، اقتحمت القرية واحتجزت 3 شبان واخضعتهم للتحقيق الميداني، قبل أن تطلق سراحهم.

وبحسب الشهود، فإن الاحتلال تمركز في عدة أحياء داخل البلدة، قبل أن يسحب قواته.

معا

مصادر الميادين: حزب الله التقط مشاهد منصة “كاريش” بكاميرا حرارية متقدمة

أفادت مصادر خبيرة الميادين بأنّ مشاهد “كاريش”، التي عرضها الإعلام الحربي للمقاومة الإسلامية في لبنان، التقطت بكاميرا حرارية متقدمة.

ولفتت المصادر إلى أنّ “الكاميرا الحرارية المتقدمة تخص سلاحاً صاروخياً من النوع المتخصص بالالتحام مع أهداف بحرية”، مضيفةً أنّ التشويش الذي ظهر على الصورة في الفيديو “كان مقصوداً”.

وأوضحت المصادر أنّ فيديو الإعلام الحربي يُظهر “سيطرة استخبارية كاملة” على المساحة البحرية التي يعمل فيها الاحتلال الإسرائيلي.

وأشارت المصادر إلى أنّ “لدى حزب الله اطلاعاً كاملاً ودقيقاً على عدد القطع البحرية وإحداثياتها وهوياتها وعدد العاملين عليها”.

وأضافت المصادر أنّ “الفيديو يثبت أنّ المقاومة لا تحتاج إلى مسيرات لالتقاط صور القطع البحرية المعتدية”، وأنّ “القطع البحرية الإسرائيلية كانت ولا تزال في المرمى كصورة وبصمة حرارية وردارية طوال الوقت”.

ووفق المصادر، فإنّ “سيطرة حزب الله البحرية في الرصد تؤكد قول الأمين العام لحزب الله، السيد حسن نصر الله، إنّ الغاية من المسيرات كانت إحداث صخب اشتباك ناري”.

وأكّدت المصادر أنّ توقيت نشر الإعلام الحربي هذا الفيديو “يحمل رسالة سياسية لا إعلامية وعسكرية فحسب”.

وفي وقت سابق اليوم، نشر الإعلام الحربي في المقاومة الإسلامية في لبنان مقطعاً مصوراً يظهر إحداثيات منصات استخراج الغاز على ساحل فلسطين المحتلة، في رسالة واضحة إلى الاحتلال الإسرائيلي.

وحملت المشاهد التي بثها الإعلام الحربي عنوان: “في المرمى… واللعب بالوقت غير مفيد”.

واستعرض المقطع المصوّر سفينتي الحفر و الإنتاج ومنصة عائمة، مع معلومات خاصة بها، سواء لجهة بلد المنشأ أو المميزات أو الإحداثيات  الجغرافية وبعدها عن الشواطئ اللبنانية.

ويأتي بثّ هذا المشهد المصور بالتزامن مع زيارة منسق الإدارة الأميركية آموس هوكستين لبنان، وعقده لقاءات مع المسؤولين اللبنانيين لبحث ترسيم الحدود اللبنانية مع فلسطين المحتلة.

الميادين

x

‎قد يُعجبك أيضاً

التقرير الصحفي 15-8-2022

رئاسة  هيئة  أركان جيش التحرير الفلسطيني  إدارة التوجيه المعنوي والسياسي الاثنين  15/8/2022 المحتويات استشهاد 3 ...

التقرير الصحفي 14-8-2022

رئاسة  هيئة  أركان جيش التحرير الفلسطيني  إدارة التوجيه المعنوي والسياسي الاحد  14/8/2022 المحتويات ميليشيا (قسد) ...

التقرير الصحفي 13-8-2022

رئاسة  هيئة  أركان جيش التحرير الفلسطيني  إدارة التوجيه المعنوي والسياسي السبت  13/8/2022 المحتويات إصابة مدنيين ...